بلجيكا توجه إنذاراً لمنافسيها برباعية في مرمى كوستاريكا

بلجيكا توجه إنذاراً لمنافسيها برباعية في مرمى كوستاريكا

المدرب مارتينيز ليس قلقاً من إصابة هازار
الأربعاء - 30 شهر رمضان 1439 هـ - 13 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14442]
هازار خرج مصابا (أ.ف.ب)
بروكسل: «الشرق الأوسط»
ودع المنتخب البلجيكي جماهيره متوجها إلى روسيا للمشاركة في مونديال 2018، بعد عرض هجومي رائع تغلب فيه على نظيره الكوستاريكي بنتيجة 4 - 1 في ختام تجاربه الودية لكن نجمه إيدن هازار خرج مصابا. وافتتح المنتخب الكوستاريكي التسجيل بهدف رائع للاعب بريان رويز في الدقيقة 23، وأدركت بلجيكا التعادل في الدقيقة 31 عن طريق اللاعب درايز ميرتنز، قبل أن توسع الفارق بهدفين للاعب رميلو لوكاكو في الدقيقتين 42 و50. واختتمت مهرجان الأهداف في هذا اللقاء في الدقيقة 64 بأقدام اللاعب ميتشي باتشواي.
وعقب اللقاء علق الإسباني روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا على إصابة هازار الذي غادر الملعب في الشوط الثاني وهو يعرج قائلا: «لا يوجد شيء يدعو للقلق». واستبدل هازار في الدقيقة 70 لكن مارتينيز يتوقع أن يكون لاعب تشيلسي الإنجليزي جاهزا لبدء مشوار كأس العالم في روسيا.
وقال مارتينيز: «ايدن بخير، عانى من مشكلة بسيطة لكن لا شيء يدعو للقلق. استمتعت حقا بأدائه. كان قويا وحاسما وساحرا». وأضاف: «في نهاية المطاف غادر الملعب بسبب... كدمة في قدمه». وتتجه بلجيكا إلى البطولة بسجل يخلو من الهزائم في 19 مباراة وستواجه بنما في مباراتها الافتتاحية بالمجموعة السابعة يوم الاثنين المقبل. وتشكل بلجيكا التهديد الأكبر للإنجليز في المجموعة التي تضم تونس وبنما، وقد أظهر الفريق الملقب بـ«الشياطين الحمر» ذلك في العرض الهجومي أمام المنتخب الكوستاريكي الذي تألق خلاله لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي.
وكانت النقطة السلبية الوحيدة في المباراة إصابة هازار وخروجه قبل 20 دقيقة على النهاية، لكن زملاءه ليسوا قلقين حيال الإصابة وبينهم لوكاكو الذي قال: «لست قلقا بشأن أدين، إنه شخص قوي. يتعرض للركل طيلة الوقت، لكنه يتعافى سريعا».
وبدأ المنتخب الكوستاريكي المباراة بندية كبيرة وسجل هدف الافتتاح ولكن بعد مرور 30 دقيقة تراجع أداؤه بشكل كبير أمام المنتخب البلجيكي المدجج بالنجوم بقيادة درايز ميرتنز وإيدن هازار ولوكاكو.
وكان بإمكان المنتخب البلجيكي أن يوسع الفارق لأكثر من هدفين في الشوط الأول لولا تألق الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، نجم ريال مدريد الإسباني.
وفي الشوط الثاني، أغلق المنتخب البلجيكي المساحات داخل الملعب أمام ضيفه الكوستاريكي وحرمه من تجاوز منطقة منتصف الملعب. وأثار المنتخب الكوستاريكي، الذي تألق بشكل لافت في مونديال البرازيل 2014، بهذه النتيجة الكثير من الشكوك حول ما يمكن أن يقدمه في المونديال الروسي، حيث إن الهزيمة التي تجرعها هي الثانية له على التوالي، فقد سبق له وأن سقط بهدفين نظيفين يوم الجمعة الماضي أمام إنجلترا. وتستهل كوستاريكا مشوارها بالمونديال أمام صربيا الأحد المقبل ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضا البرازيل وسويسرا.
رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة