مقتل 22 من الموالين للنظام بهجمات لـ«داعش» جنوب سوريا

مقتل 22 من الموالين للنظام بهجمات لـ«داعش» جنوب سوريا

الجمعة - 25 شهر رمضان 1439 هـ - 08 يونيو 2018 مـ
مبانٍ مدمرة في محافظة درعا جنوب سوريا (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
قُتل 22 مقاتلاً موالياً للنظام السوري، بينهم 11 عسكرياً هم 9 جنود وضابطان، في هجمات مفاجئة شنها أمس (الخميس) مسلحون من تنظيم «داعش» في جنوب البلاد، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقُتل أيضاً 12 عنصراً من «داعش» في الهجمات التي شَنَّها التنظيم في محافظة السويداء الصحراوية، بحسب المرصد.

وأفاد رامي عبد الرحمن مدير المرصد بأن هذه الهجمات هي الأولى من نوعها في المنطقة، حيث لم يرصد أي وجود لمسلحي التنظيم منذ أكثر من عام.

وأوضح أن بين القتلى 9 مسلحين تابعين لميليشيات موالية لإيران بالإضافة لمقاتلَيْن لم يتم التعرف على هويتهما.

وضاعف تنظيم «داعش» من هجماته ضد المقاتلين الموالين للنظام السوري منذ مغادرة مقاتليه معقلهم قرب دمشق بموجب اتفاق إجلاء مع النظام السوري.

وبذلك، يرتفع إلى 184 عدد قتلى القوات الموالية للنظام منذ 22 مايو (أيار) الماضي. وقتل 92 إرهابياً خلال الفترة ذاتها.

ومطلع الأسبوع الحالي، قُتل 45 مسلحاً موالياً للنظام جراء هجمات شَنَّها تنظيم داعش على قرى في الضفة الغربية لنهر الفرات في شرق سوريا.

وأعلن التنظيم إقامة «دولة الخلافة» في سوريا والعراق في عام 2014 بعد أن سيطر على مساحات شاسعة في هذين البلدين، لكنه في سوريا فَقَد السيطرة على الغالبية العظمى من هذه الأراضي في هجمات منفصلة شنها النظام السوري بدعم روسي وأخرى شنها تحالف كردي عربي بدعم أميركي.

وبعد خسارته الجزء الأكبر من مناطق سيطرته في سوريا، لم يعد التنظيم يوجَد إلا في جيوب محدودة موزعة بين البادية السورية ومحافظة دير الزور وجنوب البلاد. ولا تشكل هذه المناطق أكثر من 3 في المائة من مساحة سوريا.
سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة