شاشة الناقد: The Trouble With You

شاشة الناقد: The Trouble With You

الجمعة - 25 شهر رمضان 1439 هـ - 08 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14437]
أيديل هاينل في لقطة من «المشكلة معك»
The Trouble With You
‫• إخراج: بيير سلفادوري‬
• دراما عاطفية | فرنسا - 2018
• تقييم: جيد
هناك بداية ساخرة للغاية يقتحم بها المخرج بيير سلفادوري فيلمه الجديد هذا الذي عُـرض في قسم «نصف شهر المخرجين» في مهرجان «كان» الأخير. البداية المذكورة تتعامل مع شخصية تحر فرنسي اسمه سانتي (فنسنت الباز) يقود فرقة من رجال البوليس لمقر عصابة قوية. يظهر بسالة مفاجئة. يقاتل ويقتل ويتحرك بثقة ونجاح كما يفعل أبطال الأفلام الهوليوودية. لكنه يُـقتل في نهاية المشهد.
زوجته إيفون (أديل هاينل) هي أيضاً تحرية وتشعر بفقدانه بطبيعة الحال، لكنه بعد بضعة شهور تكتشف أن زوجها لم يكن البطل المغوار كما اعتقدت. ربما كان جريئاً وماهراً، لكنه كان شرطياً فاسداً يرتشي ويقبض، بل ويدلي بمعلومات من شأنها إدخال أبرياء إلى السجن. أحد هؤلاء لويس (داميان بونار) نراه يخرج من السجن بعد ثماني سنوات محاولا أن يلتقط خيوط حياته المبعثرة. لم يرتكب جريمة أو جناية لكنه أودع نتيجة وشاية الزوج. إيفون تبدأ بمراقبة يوميات لويس. تكتشف أنه ما زال يحب زوجته لكنها تجد نفسها مشدودة عاطفياً إليه ما يؤدي إلى قراره الإنفصال عن زوجته.
قبل ذلك يكون الفيلم قد ترك البداية الكوميدية وانغمس في العاطفة ثم تحوّل إلى نوع من الفانتازيا. فإيفون التي تشعر بالذنب حيال لويس وتهبه حبها، تجد نفسها أيضاً على مفترق طريق مع زميلها في العمل الذي تتمناه لنفسها أيضاً. بذلك تصبح حائرة بين عاطفتين. وحيرتها تصل إلى المشاهد كاملة. المخرج لا يؤيدها في ذلك ولا يمنع عنها تلك العاطفة، بل يجاورها مصوّراً بطلته كامرأة تحاول أن تكون منطقية في وضع غير منطقي.
مع دخوله هذه المناطق الجذابة في الصورة والوعرة في المنطق والتنفيذ يُصاب الفيلم بعوارض السخف. بعضها لأن عودته، من حين لآخر، صوب الكوميديا غير ناجحة كما يجب ما ينتج منه وصول المشهد، وما يحمله من حوارات، شبه ميّـت للمشاهد.
على ذلك، الفيلم منفذ جيداً. لقطاته سريعة وهناك أفكار وجيهة تحلّـيه وتفاجئ المشاهد من حيث لا ينتظر مثل مشهد إيفون وهي تدخل مرقصاً فتتعرض لها فتاة تطلبها للرقص. كان يمكن أن نرى الرد على شكل دفع إيفون للفتاة بعيداً عنها، لكن المخرج يختار أن تنطح إيفون الفتاة بضربة رأس سريعة وقوية تطيح بها بعيداً.
أديل هاينل تمثل الدور جيداً وبجدية. وهناك تصوير ممتاز من جوليان بوبار يتميز بأن المشهد هو دائماً كثيف التشكيل ضوءاً وتصويراً وتصميماً.
أميركا سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة