قوات النظام تستأنف قصف إدلب

قوات النظام تستأنف قصف إدلب

الخميس - 24 شهر رمضان 1439 هـ - 07 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14436]

استأنفت قاذفات النظام السوري ومروحياته قصف مناطق في ريف إدلب الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد بموجب عملية أستانة بين روسيا وتركيا وإيران.
وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أمس: «تجددت عمليات القصف الجوي على الريف الإدلبي، تزامناً مع توسعة نطاق القصف، حيث رصد المرصد قصفاً للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، طال مناطق في بلدة الناجية ومحيطها، في الريف الغربي لمدينة جسر الشغور، بالتزامن مع القصف من مروحيات النظام على منطقة كبانة في جبل الأكراد بالريف الشمالي الشرقي للاذقية، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية».
وجاءت هذه الضربات عقب غارات من الطائرات الحربية استهدفت الريف الإدلبي الجنوبي، والريف الغربي، ما تسبب بمقتل شخصين على الأقل وإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.
وأضاف «المرصد» أن الضربات «تأتي في أعقاب الاشتباكات العنيفة التي جرت في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بين هيئة تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني وتنظيم حراس الدين من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، خلال عملية تسلل للأول على نقاط التماس مع الأخير في تلة المسيطف جنوب تل السلطان الواقعة بريف إدلب الشرقي».
كما تأتي «بعد هجوم فصيل حراس الدين قبل أكثر من 90 ساعة، على محور أرض الوطى في جبل الأكراد، بريف اللاذقية الشمالي، إذ إن فصيل حراس الدين المنشق في وقت سابق عن هيئة تحرير الشام والمبايع لتنظيم القاعدة، عمد في أواخر أبريل (نيسان) من العام الجاري إلى تنفيذ هجمات مع فصائل متحالفة معه ضد قوات النظام في ريف حماة الشمالي».


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة