مهمة سهلة لسوانزي وصعبة لويغان.. وصدام ساخن بين أشبيلية وفرايبورغ

مهمة سهلة لسوانزي وصعبة لويغان.. وصدام ساخن بين أشبيلية وفرايبورغ

الخميس - 9 صفر 1435 هـ - 12 ديسمبر 2013 مـ
لاعبو أيندهوفن خلال التدريبات أمس استعدادا لمواجهة أوديسا المطالب فيها بحصد التعادل لضمان التأهل (إ.ب.أ)

تحسم اليوم البطاقات الثماني الأخيرة للعبور إلى الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) لكرة القدم وفق نتائج الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات بعد أن حسم 16 فريقا تأهله مبكرا في الجولتين السابقتين.
وسينضم إلى الفرق الـ24 المتأهلة أصحاب المركز الثالث في المجموعات الثماني من مسابقة دوري أبطال أوروبا ليرتفع العدد النهائي إلى 32 فريقا تتنافس في الدور الثاني.
في المجموعة الأولى، يلتقي سانت غالبن السويسري، صاحب المركز الأخير (3 نقاط) الذي خرج من المنافسة، سوانزي سيتي الإنجليزي (8) الذي تعد فرصته أوفر من منافسه كوبان كراسنودار الروسي (5 نقاط) لحجز البطاقة الثانية، لأن الأخير سيحل ضيفا على بلنسية الإسباني (12 نقطة) الذي خطف البطاقة الأولى.
ويأمل سوانزي، صاحب المركز الثاني، الحصول على نقطة التعادل أيضا حينما يحل ضيفا على سانت غالين متذيل الترتيب بغض النظر عن نتيجة كوبان صاحب المركز الثالث بخمس نقاط مع مضيفه بلنسية.
وقال جيرهارد تريميل حارس مرمى سوانزي: «نريد التأهل للدور المقبل بتحقيق نتيجة جيدة في سويسرا. بالتأكيد، لن تكون المباراة سهلة مثلما كان عليه الحال في لقاء الذهاب (الذي انتهى «1- 0» لمصلحة سوانزي)، ولكن الفريق بالكامل يتطلع إلى تحقيق النتيجة التي تصعد بهم إلى الثاني».
وبينما يخوض توتنهام هوتسبر الإنجليزي لقاء تحصيل حاصل مع ضيفه آنجي الروسي بعدما ضمن التأهل متصدرا للمجموعة الحادية عشرة عقب فوزه في جميع مبارياته الخمس في المجموعة محققا العلامة الكاملة - فإن مواطنه ويغان يخوض لقاء حياة أو موت مع مضيفه ماريبور السلوفيني في المجموعة الرابعة.
ويحتل ويغان المركز الثالث برصيد خمس نقاط، متأخرا بفارق نقطتين عن زولت وارجم البلجيكي، صاحب المركز الثاني بسبع نقاط، الذي يستضيف المتصدر روبن كازان الروسي الذي تأهل بالفعل إلى الدور الثاني.
وصرح أوف روزلر، المدير الفني الجديد لويغان الذي خلف المدرب السابق أوين كويل الذي جرت إقالته عقب خسارة الفريق في خمس مباريات متتالية: «علينا أن نحافظ على حظوظنا في الاستمرار في البطولة، لأننا لا نعلم متى ستأتي الفرصة مجددا لويغان للمشاركة في الدوري الأوروبي».
ولا تزال بطاقة التأهل الثانية في المجموعة السادسة محصورة بين مكابي تل أبيب الإسرائيلي صاحب المركز الثاني بثماني نقاط، وأبويل نيقوسيا القبرصي الذي يحتل المركز الثالث بخمس نقاط، في الوقت الذي ضمن فيه إنتراخت فرانكفورت الألماني التأهل بعدما تصدر المجموعة بـ12 نقطة.
وفي الوقت الذي يستضيف فيه ماكابي تل أبيب فريق بوردو الفرنسي متذيل الترتيب، يخوض أبويل نيقوسيا اختبارا أكثر صعوبة، عندما يحل ضيفا على إنتراخت فرانكفورت، حيث لا بديل أمام الفريق القبرصي سوى الفوز ثم انتظار خسارة منافسه الإسرائيلي.
ويتنافس دينامو كييف الأوكراني (7 نقاط)، وضيفه رابيد فيينا النمساوي (6)، على بطاقة المجموعة السابعة الثانية.
وستكون مهمة دينامو كييف صعبة حينما يستضيف رابيد فيينا، لكن الفريق الأوكراني يدرك أن الحصول على نقطة التعادل يكفيه للتأهل إلى الدور الثاني، في الوقت الذي لا بديل فيه أمام الفريق النمساوي سوى الفوز من أجل خطف بطاقة التأهل.
ويواجه أيندهوفن، الفائز بكأس الاتحاد الأوروبي عام 1978، موقفا مماثلا، حيث يكفيه أيضا الحصول على نقطة التعادل في لقائه المرتقب مع ضيفه أوديسا الأوكراني بعدما تساوى الفريقان في رصيد سبع نقاط، ولكن يتفوق أيندهوفن على نظيره الأوكراني في المواجهات المباشرة عقب فوزه (2- 0) ذهابا في أوكرانيا.
ويعاني أيندهوفن غياب قائده ستيان شارز الذي سيبتعد عن الملاعب قرابة الستة أسابيع للإصابة. وتستقطب المجموعة الثامنة الأنظار، حيث يخرج أشبيلية الإسباني متصدر المجموعة بتسع نقاط لملاقاة فرايبورغ الألماني الذي يحتل المركز الثالث متأخرا عن منافسه الإسباني بثلاث نقاط، في حين يلتقي سلوفان ليبرتش التشيكي صاحب المركز الثاني بست نقاط مع مضيفه استوريل البرتغالي متذيل الترتيب. ويخوض أشبيلية لقائه مع فرايبورغ وهو يعاني الكثير من المشاكل والاضطرابات عقب استقالة رئيس النادي خوسيه ماريا ديل نيدو يوم الاثنين بعدما حصل على حكم بالسجن لمدة سبع سنوات بتهمة الاختلاس.
وصرح قائد الفريق فيرناندو نافارو قائلا: «لا يوجد أمامنا سوى أن نحاول عزل أنفسنا عن هذه المشاكل والتركيز في لقاء فرايبورغ». وفي المجموعة التاسعة، يلتقي ريال بيتيس الإسباني، صاحب المركز الثاني بثماني نقاط، ضيفه ريجيكا الكرواتي متذيل الترتيب، في الوقت الذي يستضيف فيه فيتوريا غيماريش، صاحب المركز الثالث بخمس نقاط، مع المتصدر أولمبيك ليون الفرنسي الذي ضمن الصعود للدور المقبل منذ الجولة الماضية.
وصرح سالفا سيفيلا، لاعب ريال بيتيس الذي يحتل المركز الأخير في الدوري الإسباني: «الفوز سيعطينا المزيد من الثقة خلال مبارياتنا المقبلة في الدوري الإسباني، الأمور لا تسير بشكل جيد بالنسبة لنا حاليا».
ويسعى سالزبورغ النمساوي، متصدر المجموعة الثالثة برصيد 15 نقطة، لاستمرار انتصاراته والمحافظة على الصدارة حينما يلتقي ضيفه إيسبيه الدنماركي صاحب المركز الثاني برصيد 12 نقطة بعدما تأهلا رسميا لدور الـ32.
ولا يختلف الأمر كثيرا في المجموعة الخامسة، حيث يسعى فيورنتينا الإيطالي، المتصدر بـ13 نقطة، للحصول على نقطة التعادل أمام ضيفه دنيبرو الأوكراني، صاحب المركز الثاني بـ12 نقطة، من أجل الحفاظ على الصدارة بعدما تأهلا أيضا للدور المقبل.
أما لاتسيو الإيطالي، فلا بديل أمامه سوى الفوز على ضيفه طرابزون سبور التركي من أجل خطف صدارة المجموعة العاشرة، حيث يحتل المركز الثاني بـ11 نقطة، متأخرا بفارق نقطتين عن طرابزون المتصدر.
وفي المجموعة الـ12، يلتقي باوك اليوناني ضيفه ألكمار الهولندي من أجل تحديد متصدر المجموعة، حيث يتساوى الفريقان في رصيد 11 نقطة وكانا قد تعادلا (1-1) في لقاء الذهاب الذي جرى بينهما في هولندا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة