مصر: استقالة حكومة إسماعيل... والسيسي يكلفها تسيير الأعمال

مصر: استقالة حكومة إسماعيل... والسيسي يكلفها تسيير الأعمال

الأربعاء - 23 شهر رمضان 1439 هـ - 06 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14435]
المهندس شريف إسماعيل
القاهرة: محمد عبده حسنين
قدمت الحكومة المصرية برئاسة المهندس شريف إسماعيل، استقالتها أمس، إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد أيام من أدائه اليمين الدستورية رئيسا للبلاد.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، إن الرئيس السيسي كلف الحكومة تسيير الأعمال والاستمرار في أداء مهامها وأعمالها لحين تشكيل حكومة جديدة. وأدى السيسي اليمين الدستورية، السبت الماضي أمام مجلس النواب (البرلمان)، في مستهل ولاية ثانية. ولم يلزم الدستور الرئيس بتغيير الحكومة مع بداية فترة رئاسية ثانية، غير أنه وفقا للعرف السياسي، فإن الحكومة تقدم استقالتها بعد إجراء الانتخابات لتترك الحرية الكاملة للرئيس لاختيار ما يريد.

وتمنح المادة (147) من الدستور المصري الرئيس الحق في إقالة الحكومة أو تغيير بعض وزرائها، بشرط موافقة غالبية أعضاء مجلس النواب. وقال مصدر مطلع إن شريف إسماعيل، يبدو أقرب للاستمرار في منصبه، مع تعديلات محدودة تطال عددا من الوزراء خلال الفترة المقبلة.

وقال الدكتور حسين عيسى، نائب رئيس ائتلاف «دعم مصر»، صاحب الأغلبية البرلمانية، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، في تصريحات سابقة، إن «تغيير الحكومة من عدمها مع تقلد الرئيس مقاليد الحكم في الفترة الرئاسية الثانية رسميا، شأن يعود إلى الرئيس السيسي، وفي حاله تقدم الحكومة باستقالتها، فيكون أمام الرئيس 3 بدائل، أولها أن يجدد الثقة في الحكومة مرة أخرى ويعرض الأمر على البرلمان، أو أن يُجري الرئيس تعديلات جوهرية في بعض الحقائب الوزارية، وإما أن يرى أن المرحلة القادمة تحمل رؤية جديدة وأولويات مما يتطلب تشكيل حكومة جديدة تستطيع تنفيذ هذه الرؤية».

وتولى شريف إسماعيل، وزير البترول السابق، رئاسة مجلس الوزراء في سبتمبر (أيلول) 2015، خلفاً لإبراهيم محلب. وفي 2014 أطلق برنامج الإصلاح الاقتصادي، الذي شمل «تعويم الجنيه» ورفع الدعم الحكومي عن بعض السلع والخدمات، وحصلت بموجبه مصر في 2016 على قرض بقيمة 12 مليار دولار على ثلاث سنوات من صندوق النقد الدولي.

من جهة أخرى، أصدر الرئيس السيسي قراراً، نشر في الجريدة الرسمية أمس، باستمرار المحافظين ونوابهم في مباشرة مهام وأعمال مناصبهم إلى حين صدور قرار بتعيين المحافظين الجدد ونوابهم. ووفقا للمادة (25) من قانون الإدارة المحلية، كان من المقرر أن تنتهي ولاية المحافظين قانونيا.

إلى ذلك، وجه الرئيس السيسي الشكر للشعب المصري بجميع أطيافه لتحملهم إجراءات الإصلاح الاقتصادي الصعبة، مشيرا إلى أن هذا الشكر مستحق لكل المصريين. وأضاف الرئيس، خلال كلمته بحفل إفطار الأسرة المصرية بأحد فنادق القاهرة، أنه سيلتقي أسر الشهداء مرة ثانية أول أيام عيد الفطر المبارك، وسيحتفل معهم، موجها الدعوة لكل من يريد مشاركة أسر الشهداء الاحتفال في هذا اليوم.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة