تركيا تبدي استعدادها للمضي قدماً في برنامج الشراكة التجارية مع السودان

تركيا تبدي استعدادها للمضي قدماً في برنامج الشراكة التجارية مع السودان

الاثنين - 21 شهر رمضان 1439 هـ - 04 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14433]

أبدت تركيا أمس استعدادها المضي قدما في برنامج الشراكة الاستراتيجية مع السودان، وذلك أثناء زيارة وفد سوداني ضم وزير المالية والنفط ومحافظ البنك المركزي، لأنقرة، امتدت ثلاثة أيام.
وقع البلدان 7 اتفاقيات تجارية في يناير (كانون الثاني) الماضي، لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 10 مليارات دولار، من 500 مليون دولار حاليا. حيث قررا تسوية المعاملات المالية فيما بينهما بالليرة التركية والجنيه السوداني.
والتقى محافظ بنك السودان المركزي حازم عبد القادر بنظيره التركي، لبحث سبل تطوير علاقات المراسلة بين المصارف السودانية والتركية، وتفعيل العلاقات بين البلدين، خاصة فيما يخص التحويلات المصرفية والتسهيلات البنكية.
وتم الاتفاق خلال المباحثات، على دراسة إمكانية تسوية المعاملات التجارية بين البلدين بالعملات الوطنية للبلدين (الجنيه والليرة)، حيث تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين البنكين المركزيين تضمنت بنود الاتفاق.
وقال محافظ بنك السودان المركزي، إن اللقاء جاء في إطار الجهود المستمرة لإدماج القطاع المصرفي السوداني في النظام المصرفي العالمي، موضحا أنه التقى بالمسؤولين ببنك (زراعات)، والذي يعتبر أكبر بنك تركي حكومي، كما التقى بالمسؤولين في بنك (أكتف)، حيث تم الاتفاق على فتح فروع لهما بالسودان، وكذلك التقى ببنك البركة التركي، لتوسيع معاملاته بالسودان.
وأضاف المحافظ أنه يتوقع حضور وفود من تلك البنوك للسودان عقب شهر رمضان مباشرة، لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، مؤكداً أن ذلك يساعد المستثمرين الأتراك في السودان على زيادة استثماراتهم، وذلك بتسهيل تحويل رؤوس أموالهم وأرباحهم المحققة بالسودان، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تعتبر حافزاً ودافعاً لاستقطاب المزيد من الاستثمارات والشراكات بين القطاع الخاص السوداني والقطاع الخاص التركي.
ووقعت وزارة النفط والغاز السودانية، مع شركة النفط التركية، مذكرة تفاهم لبدء الاستثمار النفطي بالسودان، وتدريب الكوادر الوطنية. وأبدت الشركة التركية الرغبة في الدخول والاستثمار في عدد من الأماكن.
وأشار أزهري عبد القادر وزير النفط السوداني إلى أن الاتفاقيات التي تم توقيعها مع الجانب التركي، شملت مذكرة تفاهم في مجال استغلال النفط مع شركة النفط التركية، تضمنت الكثير من المجالات المتعلقة بمراحل الصناعة النفطية.
وستقوم الشركة التركية بالاستثمار في إنتاج النفط في عدد من الحقول النفطية. وفي هذا الجانب سيصل السودان خلال الأيام المقبلة وفد فني من شركة النفط الحكومية التركية للشروع في الخطوات العملية للاستثمار التركي.
من جانبه، رحب الوزير التركي بالاتفاق، واعدا ببذل مزيد من الجهد لدعمه، ومجددا التأكيد علي اهتمامه ومتابعته لعمليات دخول تركيا في الاستثمار النفطي بالسودان.
وأبدى عدد من رجال الأعمال الأتراك رغبتهم بالاستثمار في السودان، وقالوا إنهم بصدد الدخول في شراكات سودانية لإنشاء مطاحن للذرة لاستخدامات الخبز، وإنشاء توربينات لتوليد الكهرباء بمدينة بورتسوان بطاقة إنتاجية تبلغ 300 ميغاواط، بجانب محطة الكهرباء التي شارف العمل على نهايتها في منطقة قري بطاقة 450 ميغاواط.
ويبلغ حجم الاستثمارات التركية بالسودان في كل القطاعات نحو ملياري دولار، تتمثل في 288 مشروعاً، تشمل مجالات الأثاث ومنتجات الألمنيوم والمنتجات الحديدية والإسمنتية والمواد الغذائية والخدمات الكهربائية والأدوات الكهربائية والتنقيب والتعدين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة