«البلسم» السعودية تُجري 93 عملية قلب مفتوح وقسطرة في اليمن خلال 5 أيام

«البلسم» السعودية تُجري 93 عملية قلب مفتوح وقسطرة في اليمن خلال 5 أيام

الاثنين - 21 شهر رمضان 1439 هـ - 04 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14433]
المكلا: عبد الهادي حبتور
اختتم فريق منظمة «البلسم» الدولية الطبي بقيادة استشاري القلب الدكتور عماد بخاري، زيارته لمدينة المكلا بمحافظة حضرموت بإجراء 13 قلب مفتوح، ونحو 80 عملية قسطرة تداخلية وتشخيصية للمرضى اليمنيين.

وأوضح الدكتور بخاري المدير التنفيذي للمنظمة، لـ«الشرق الأوسط»، أن الفريق قام بالكشف على أكثر من 300 مريض ممن يعانون أمراض القلب جاءوا من مختلف المحافظات اليمنية، وأضاف: «نشعر بسعادة بالغة ونحن ننهي هذه الرحلة العلاجية التطوعية لمنظمة (البلسم) الدولية وقد أجرينا 13 عملية قلب مفتوح جميعها حالات صعبة ومعقدة وتكللت بالنجاح وأؤكد أن أكثر من 90% من المرضى عادوا إلى منازلهم والبقية سيغادرون المركز خلال اليومين القادمين».

ولفت المدير التنفيذي للمنظمة أن الفريق الطبي أجرى كذلك قرابة 80 عملية قسطرة تداخلية خلال الأيام الخمسة التي أمضاها بمدينة المكلا، وقال: «50% من عمليات القسطرة كانت أشبه بالمستحيلة نظراً إلى خطورتها، لكن الفريق الطبي استطاع إنجازها والحفاظ على سلامة المرضى وحياتهم».

وأشار إلى أن زيارة منظمة «البلسم» للمكلا في هذه الظروف الصعبة جاءت لتبعث برسالة محبة وسلام إلى الشعب اليمني وتتوافق مع رؤية المنظمة الدولية التي تسعى لتقديم العون للمحتاجين في مختلف الدول حول العالم. وقدم بخاري تقدير المنظمة للقوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن للدعم الكبير وتذليل كل الصعوبات اللوجيستية التي واجهت الفريق، مبيناً أن المنظمة تلقت دعماً مفتوحاً وبلا قيود لمساعدة السكان وإجراء العمليات الجراحية لأكبر عدد ممكن من المستحقين. ووفقاً للأبحاث العلمية -حسب الدكتور عماد– فإن حالات مرضى القلب وتصلب الشرايين في اليمن في ازدياد مطرد، وهو ما يفسر الزيادة في الحالات المسجلة لدى المركز، وقال: «نسعى لزيادة الرحلات لليمن، لكن الأمر مرتبط بالدعم المالي اللازم من المنظمات والمانحين الدوليين وفاعلي الخير في السعودية الذين نتواصل معهم، وكذلك بناءً على ما يقرره مجلس إدارة منظمة (البلسم) الدولية نفسها». إلى ذلك، أكد اللواء فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت، أن ما حققه فريق «البلسم» الطبي من إنجاز خلال هذه الفترة القصيرة أمر يستحق الإشادة والتقدير، مبيناً أن الكادر الطبي أجرى عمليات معقدة وصعبة ما كان للسكان التمكن من إجرائها في اليمن أو السفر نظراً إلى ظروفهم والمعاناة التي تمر بها البلاد. وتابع: «هذا المركز يتدفق عليه المواطنون من مختلف المحافظات وهو المنفذ الوحيد الذي يعوّضهم عن السفر وخطورة أوضاعهم الصحية، ارتبط عمل منظمة (البلسم) الدولية بهذا المركز وها هم للمرة الثانية يوجدون وفي شهر رمضان عملهم عظيم جداً وله فائدة كبيرة، والمواطنون في حضرموت يشكرونهم، ونحن في السلطة المحلية نقدّر أعمالهم، وكذلك المساعدة التي تقدمها السعودية لنا».
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة