المتدينون اليهود يعرقلون مشروعاً لطرد نائب عربية من الكنيست

المتدينون اليهود يعرقلون مشروعاً لطرد نائب عربية من الكنيست

الاثنين - 21 شهر رمضان 1439 هـ - 04 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14433]
تل أبيب: «الشرق الأوسط»
هاجم نواب في اليمين الإسرائيلي رفاقهم في الائتلاف الحاكم من الأحزاب الدينية اليهودية، لأنهم يعرقلون مشروعاً لطرد النائب حنين زعبي، ممثلة حزب التجمع الوطني في «القائمة المشتركة» في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي).
وكان نواب اليمين المتطرف قد بادروا إلى مشروع لتفعيل القانون الجديد، الذي يتيح طرد عضو من الكنيست، إذا توفرت أكثرية مؤيدة من 90 نائباً من مجموع 120 تؤيد الطرد. وينص القانون على أن يُبحث مشروع طرد كهذا، بطلب خطّي يقدمه 70 نائباً على الأقل. وحسب النائب بتسلئيل سموتريتش، نائب رئيس الكنيست عن حزب المستوطنين «البيت اليهودي»، فإن بمقدوره تجنيد أعضاء الائتلاف، ما عدا الأحزاب الدينية التي ترفض التوقيع على الطلب. وقال ناطق بلسان هذه الأحزاب، إنها لا تعترض على فكرة معاقبة حنين زعبي على مواقفها السياسية المتطرفة ضد إسرائيل، ولكنه يرفض مبدئياً تفعيل هذا القانون: «فلا يجوز لأعضاء الكنيست أن يقرروا طرد نائب يختلفون معه، وهو منتخب مثلهم. فإن وافقنا الآن على طرد حنين زعبي، فمن يضمن ألا يُستعمل القانون ضدنا في المستقبل».
يُذكر أن سموتريتش يستمد التشجيع في مشروعه من قرار محكمة العدل العليا التي رفضت الأسبوع الماضي الدعاوى التي طالبت بشطب القانون الجديد، وبذلك جعلته قانوناً ثابتاً.
اسرائيل israel politics

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة