الأمن التونسي يعتقل إرهابياً خطيراً بشمال غربي البلاد

الأمن التونسي يعتقل إرهابياً خطيراً بشمال غربي البلاد

الأحد - 20 شهر رمضان 1439 هـ - 03 يونيو 2018 مـ
أحد رجال الأمن التونسي-أرشيفية (أ.ف.ب)
تونس: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعتقلت قوات الأمن التونسية عنصراً إرهابياً مصنّفاً «خطير جدّاً» في منطقة جبلية فجر اليوم (الأحد)، بحسب ما أفاد به مصدر قضائي.
وقال المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، وهو جهاز يتبع وزارة العدل ويعني بالتحقيق في القضايا الإرهابية، إن العنصر الإرهابي جرى إيقافه من قبل وحدات مكافحة الإرهاب في كمين برفقة ثلاثة من مساعديه في جبل جبلاط التابع لولاية باجة شمال غربي البلاد.
وأوضح المتحدث سفيان السليطي لوكالة الأنباء التونسية، أن هذا العنصر الإرهابي يدعى إبراهيم الرياحي، ويبلغ من العمر نحو 31 عاماً، وهو متورِّط في عدة عمليات إرهابية خطيرة.
وتورط الرياحي بشكل مباشر في أحداث إرهابية بمنطقة جبلاط عام 2013 حينما تبادلت مجموعة إرهابية متحصنة بمنزل، إطلاق النار مع وحدات أمنية ما أدى إلى وفاة ضابط وعنصر أمني بالإضافة إلى ستة عناصر إرهابية.
كما تورط أيضاً في أحداث مدينة رواد في فبراير (شباط) 2014 حينما اشتبكت مجموعة إرهابية مسلحة محاصرة بمنزل مع وحدات أمنية قتل خلالها قيادات بارزة من تنظيم أنصار الشريعة.
وصدر بحق الرياحي في 2016 حكما بالسجن لمدة 10 سنوات كما صدرت بحقه عدة محاضر تفتيش وبطاقات جلب من القضاء.
وقال السليطي إن «إلقاء القبض على هذا الإرهابي الخطير كان ثمرة عملية استباقية نوعية تم التخطيط لها، كما يعد إنجازا عظيما على المستوى الاستعلامي، وعلى مستوى الإشراف».
وضيق الجيش والأمن الخناق على الجماعات المسلحة في الجبال غرب البلاد والذين تراجع هامش تحركهم بشكل لافت من الهجمات الإرهابية الكبرى في 2015.
وأفادت وزارة الداخلية في وقت سابق بأن العشرات من المسلحين ما زالوا يتحصنون في الجبال.
تونس تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة