مقتل فلسطيني مع تجدد القصف الإسرائيلي على غزة

مقتل فلسطيني مع تجدد القصف الإسرائيلي على غزة

الأحد - 20 شهر رمضان 1439 هـ - 03 يونيو 2018 مـ
غارة جوية إسرائيلية في بيت لاهيا في شمال قطاع غزة (أ.ف.ب)
غزة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت مصادر طبية فلسطينية مقتل شخص متأثرا بجروح كان أصيب بها جراء إطلاق قوات إسرائيلية النار عليه شرق قطاع غزة قبل أسبوعين. وتزامن الإعلان مع تجديد الطيران الحربي الإسرائيلي فجر اليوم الأحد قصفه على مواقع وأهداف في مختلف مناطق قطاع غزة.
ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة أن شابا (30عاما) لقي حتفه متأثراً بجروحه التي أصيب بها برصاص إسرائيلي في 14 مايو (أيار) الماضي شرق المدينة خلال مشاركته في الاحتجاجات على نقل السفارة الأميركية إلى القدس.
وذكرت الوكالة أن الطيران الإسرائيلي قصف بثلاثة صواريخ موقعا في منطقة الواحة شمال غربي مدينة غزة، مما أدى إلى تدميره واشتعال النيران فيه، وإلحاق أضرار في ممتلكات المواطنين المجاورة.
كما قصف الطيران الحربي بصاروخين موقعا آخرا قرب أبراج المقوسي شمال غربي المدينة، مما أسفر عن تدميره. واستهدف بثلاثة صواريخ موقعاً قرب محطة الكهرباء الوحيدة وسط قطاع غزة، مما أدى إلى اشتعال النيران فيه وتدميره بالكامل.
وكانت طائرات حربية إسرائيلية قصفت بصاروخين موقعا في حي الزيتون جنوب شرقي مدينة غزة، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، مما أدى إلى تدميره وإلحاق أضرار في ممتلكات المواطنين المجاورة. قصفت طائرات حربية إسرائيلية بستة صواريخ موقعين غرب مدينتي خان يونس ورفح جنوب القطاع، مما أدى إلى تدميرهما.
من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائراته «أغارت على 15 هدفا إرهابيا تابعا لحركة حماس في القطاع». وأوضح أن القصف استهدف «مواقع لقوات البحرية الحمساوية في ميناء غزة وورشتين لإنتاج الوسائل القتالية وتخزينها ومنشأة عسكرية». وقال إن الغارات تأتي ردا على إطلاق قذائف صاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل نهاية مؤخرا.
وشهد قطاع غزة توترا الثلاثاء الماضي تخلله إطلاق حركتي حماس والجهاد الإسلامي قذائف محلية على جنوب إسرائيل التي أغارت على مواقع تتبع للحركتين.
غزة غزة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة