خالد بن بندر.. تاريخ في العسكرية

خالد بن بندر.. تاريخ في العسكرية

الأربعاء - 5 شهر رمضان 1435 هـ - 02 يوليو 2014 مـ رقم العدد [ 13000]

الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز، كان يشغل قبل إعلان تعيينه أمس، رئيسا للاستخبارات العامة السعودية، نائبا لوزير الدفاع السعودي، بعدما قضى حوالي سنة أميرا لمنطقة الرياض التي أعقبت عمله قائدا للقوات البرية السعودية.

وهو حائز درجة الماجستير في العلوم العسكرية من كلية القيادة والأركان، كما حصل على عدة أنواط وأوسمة مختلفة داخلية وخارجية.

وتدرّج الأمير خالد بن بندر في العمل بالسلك العسكري، بداية بانضمامه إلى الكتيبة الأولى باللواء المدرع الرابع، ثم ضابط عمليات في قيادة سلاح المدرعات، لينتقل للعمل مساعدا للقائد في الجهاز نفسه لمدة عامين. وعند ترقيته لرتبة لواء ركن في عام 1997، عين قائدا لسلاح المدرعات، ثم نائبا لقائد القوات البرية، حتى صدر مرسوم ملكي في عام 2011 بترقيته إلى رتبة فريق ركن، وقائدا للقوات البرية. وشارك الأمير خالد بن بندر في دورات تأسيسية متقدمة لضباط الدروع في السعودية والولايات المتحدة، كما اشترك في عدة تمارين ميدانية مختلفة، وأجرى عدة زيارات خارجية، واشترك في لجان تعاون مشتركة بين السعودية وبلدان أخرى.

وكان رئيس الاستخبارات السعودية الجديد ضمن القوات التي شاركت في عملية تحرير الكويت (درع وعاصفة الصحراء) وكلف المشاركة في عمليات درع الجنوب في 2009، كما ترأس اللجنة العسكرية السعودية - الروسية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة