كندا تفرج عن رهينة سابق لدى طالبان بكفالة

كندا تفرج عن رهينة سابق لدى طالبان بكفالة

السبت - 19 شهر رمضان 1439 هـ - 02 يونيو 2018 مـ
الرهينة الكندي السابق لدى طالبان جوشوا بويل (رويترز)

أفادت وسائل إعلام محلية بأن محكمة في أونتاريو قضت أمس (الجمعة) بالإفراج بكفالة عن جوشوا بويل، وهو رهينة سابق لدى طالبان يواجه اتهامات جنائية في كندا تتعلق بحوادث ارتكبها بعد إطلاق سراحه من الأسر.
واعتقلت الشرطة الكندية بويل (34 عاما) في ديسمبر (كانون الأول) 2017. بعد شهرين من إطلاق سراحه مع زوجته الأميركية وأبنائهما الثلاثة وعودتهم إلى كندا.
ولم يتم الإعلان عن تفاصيل الاتهامات ضد بويل رغم أنه يواجه 19 تهمة تشمل الاعتداء والحجز القسري وإطلاق تهديدات بالقتل.
وفرضت المحكمة حظرا على النشر يمنع الإعلام من ذكر إجراءات الإفراج بكفالة أو معلومات يمكن أن تحدد هوية أي ضحية أو شاهد.
وتم اختطاف بويل وزوجته كيتلان كولمان في أكتوبر (تشرين الأول) 2012 أثناء تجولهما في أفغانستان. وقضيا خمسة أعوام في الأسر، ولدا خلالها أطفالهم الثلاثة.
وأفاد بويل أن طفلا رابعا قُتل وتعرضت زوجته للتحرش بعد أسرهما من جانب شبكة حقاني المتحالفة مع حركة طالبان. ونفت طالبان الاتهامات بالتحرش والقتل.
وأوردت هيئة الإذاعة الكندية (سي.بي.سي) من محكمة أوتاوا أنه سيتم الإفراج عن بويل بعدة شروط تشمل البقاء في منزل والديه تحت الإقامة الجبرية ويتم مراقبته بواسطة سوار لتحديد المواقع. كما يجب عليه تسليم جواز سفره.


كندا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة