السيسي يؤدي اليمين الدستورية أمام مجلس النواب لولاية ثانية

السيسي يؤدي اليمين الدستورية أمام مجلس النواب لولاية ثانية

السبت - 19 شهر رمضان 1439 هـ - 02 يونيو 2018 مـ

أدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم (السبت)، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، للمرة الأولى منذ 13 عاما لبدء ولاية رئاسية ثانية بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي، وذلك لولاية ثانية مدتها أربع سنوات بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية.

وشهدت مراسم الاحتفال عقب أداء السيسي للقسم إطلاق المدفعية المصرية 21 طلقة في الساحة الخارجية لمجلس النواب.

وقال أمام النواب «أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه».

وفي خطابه الذي تلا أدائه اليمين، أكد السيسي أن قضيتي التعليم والصحة هما ضمن أولوياته في الفترة الرئاسية الجديدة.

كان السيسي قد فاز في الانتخابات، التي شهدتها البلاد خلال شهر مارس (آذار) الماضي بمشاركة المصريين في الداخل والخارج، بنسبة 97 في المائة من أصوات الناخبين، مقابل 92.‏2 في المائة لمنافسه موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية المصرية 5.‏41 في المائة من إجمالي الناخبين ممن يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.

وتابع سير العملية الانتخابية 9793 مصريا و435 أجنبيا من أعضاء البعثات ومنظمات المجتمع المدني وعدد من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية والمنظمات الدولية والإقليمية.

وتعد هذه الانتخابات الأولى التي تجرى تحت إشراف الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث كانت تجرى من قبل تحت إشراف وزارة الداخلية.

وكانت الانتخابات الرئاسية المصرية، وهي رابع انتخابات رئاسية تعددية، جرت في خارج البلاد أيام 16 و17 و18 مارس (آذار) الماضي، فيما فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين، داخل البلاد في 26 و27 و28 من نفس الشهر.

وفي الانتخابات الرئاسية الماضية التي جرت عام 2014. بلغت نسبة المشاركة 37 في المائة بعد يومين من الاقتراع، ثم ارتفعت إلى 5.‏47 في المائة إثر تمديد الاقتراع ليوم ثالث.


مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة