المغتربون ينعشون السياحة في رمضان

المغتربون ينعشون السياحة في رمضان

الأربعاء - 16 شهر رمضان 1439 هـ - 30 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14428]
على غير الاعتقاد السائد بأن الناس يشعرون بالخمول ويفضلون عدم التنقل والترحال خلال شهر رمضان الفضيل، فإن سوق السفر تسجل عاماً بعد عام انتعاشاً متزايداً خلال هذا الشهر. جاء هذا وفقاً لبحث حديث صدر عن سوق إلكترونية المتخصصة في السفر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
حسب التقرير، فإن هذا التوجه شهد تزايداً كبيراً خلال الأعوام القليلة الماضية، مع تزامن أيام الشهر الفضيل مع ذروة موسم السفر لقضاء العطلات المدرسية والصيفية. وتوصل التقرير إلى أن المسافر العربي عفوي عندما يتعلق الأمر بالتخطيط لرحلة، خصوصاً في هذا الشهر، حيث يكون غالباً من المغتربين الذين يسافرون لقضاء جزء من الشهر الفضيل مع عائلاتهم. وتبين أن أكثر الوجهات جاذبية لدى مختلف الديموغرافيات خلال موسم السفر لشهر رمضان المبارك وفترة عيد الفطر وموسم الصيف هي القاهرة، وجدة، والإسكندرية، والكويت، وعمّان، ودبي، وإسطنبول.
كما يُـقبل المسافرون في هذه الفترة تحديداً على زيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ لأداء مناسك العمرة. ومن اللافت أيضاً أن أكثر من 14 في المائة من المسافرين من السعودية يختارون رحلات إلى وجهات داخلية في المملكة؛ مثل جدة، والرياض، والدمام، وأبها.
وأظهرت البيانات، أن الوجهات الأكثر جذباً للمسافرين في جنوب شرقي آسيا خلال الفترة ذاتها هي مدن ذات طابع إسلامي؛ مثل جاكرتا التي تأتي في صدارة مدن تلك المنطقة، تليها كوالالمبور، ثم مانيلا عاصمة الفلبين.
وتمثل الرحلات التي تتجاوز مدتها الأسبوع نسبة 68 في المائة من حجوزات الطيران ذهاباً وإياباً خلال الفترة الممتدة من بداية شهر رمضان حتى أغسطس (آب). وبينما يقضي 15.7 في المائة من المسافرين أقل من 4 أيام، يفضل 16.7 في المائة أن تكون مدة الرحلة ما بين 4 إلى 7 أيام.
ويعزو خبراء السفر ذلك إلى الرغبة في استغلال العطلة الدراسية، لتكون الرحلات ذات طابع عائلي.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة