الطفيلي يطالب بالاقتراع لصالح «المستقبل» و«القوات»

الطفيلي يطالب بالاقتراع لصالح «المستقبل» و«القوات»

الخميس - 11 شعبان 1439 هـ - 26 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14394]
بيروت: «الشرق الأوسط»
أكد الأمين العام الأسبق لـ«حزب الله» الشيخ صبحي الطفيلي أنه من «الواجب أن يكون في المجلس النيابي الجديد منافس شيعي لـ(حزب الله) و(حركة أمل) يخدم المنطقة»، مشدداً على أن «الباب الوحيد للدفاع عن مستقبل البقاع الشمالي، في خرق لائحة (الأمل والوفاء) بمرشح شيعي»، عادّاً أنه «على التيارات الداعمة للائحة (الكرامة والإنماء)، (المدعومة من المستقبل وحزب القوات)، أن يحصروا الصوت التفضيلي بمرشح شيعي وحيد ليخرق، وبالتالي من الطبيعي أن يخرق (المستقبل) و(القوات) بمرشحين».
ودعا الطفيلي في حديث لوكالة الأنباء «المركزية» أهالي بعلبك - الهرمل إلى التوجّه بكثافة إلى صناديق الانتخاب، ورفد لائحة «الكرامة والإنماء» التي تُمثّل تحالف «تيار المستقبل» وحزب «القوات اللبنانية» مع شخصيات شيعية مستقلّة، بالأصوات، لإيصال منافس شيعي للائحة الثنائي الشيعي المدعومة من «حزب الله» و«حركة أمل»، عادّاً أن «هذا واجب لخدمة المنطقة، وبالتالي يُهدد (الزعامة الحزبية غير الوفية)، علّ هذا الخرق يُحرّك هذه الزعامة للخدمة ولو من باب الحفاظ على مصالحها الشخصية وزعامتها الفرعونية المقيتة».
وأعرب الطفيلي عن اعتقاده بأن «الثنائي الجنوبي الظالم (كما سمى الثنائي الشيعي في إشارة إلى أن رئيسيه يتحدران من الجنوب) لأهلنا في البقاع، سيخسر حتما 3 مقاعد، وسيجهد لأن تكون هذه المقاعد من غير الشيعة، لهذا نُقل عنه أنه سيمنع الصوت التفضيلي عن الأضعف من المرشحين السنة والمسيحيين (الماروني والكاثوليكي) على لائحته، وقيل إنه أخبر المرشح الماروني على لائحته (النائب إميل رحمة) بحرمانه من الصوت التفضيلي»، كاشفاً عن معلومات بحوزته بأن الثنائي «سيحصر كل الأصوات التفضيلية بالشيعة الستة، لقطع الطريق على أي خرق شيعي، وليُبقي البقاع الشمالي تحت قبضته من دون منافس».
لبنان لبنان أخبار حزب الله

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة