«الأوبرا» المصرية تشدو «على قد الشوق» في الرياض

«الأوبرا» المصرية تشدو «على قد الشوق» في الرياض

الخميس - 11 شعبان 1439 هـ - 26 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14394]
جانب من العرض الذي اقيم أمس برعاية وزير الإعلام السعودي ووزيرة الثقافة المصرية (تصوير: بشير صالح)
الرياض: نايف الرشيد - القاهرة: عبد الفتاح فرج
على وقع أنغام الموسيقى المصرية، افتتح الدكتور عواد العواد، وزير الثقافة والإعلام السعودي، والدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصرية، أمس، فعاليات ليالي دار الأوبرا المصرية، في مقر مركز الملك فهد الثقافي.

ويأتي هذا الحدث البارز بعد حضور الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، عرضاً مسرحياً بدار الأوبرا المصرية، بصحبة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشهر الماضي.

وشدا مطربو فرقة دار الأوبرا المصرية، وعزف موسيقيون بارعون ألحاناً كلاسيكية مبهرة، لجمهور سعودي في الرياض، في حدث نادر، لم يكن من الممكن تقديمه، لولا نقلة فنية حضارية تشهدها السعودية راهناً.

وقدمت فرقة الموسيقى العربية التابعة للدار، أغنيات شهيرة وتراثية، لنجوم الغناء والطرب المصريين، في خطوة وصفتها وزيرة الثقافة المصرية بأنها«قوة ناعمة لمواجهة الأفكار الظلامية، وصمام أمان للهوية العربية».

وأدى أعضاء الفرقة أغنيات؛ منها «على قد الشوق»، و«يا أعز من عيني»، و«أنت الحب»، و«زي الهوى»، و«تمْر حنّة»، وغيرها من كلاسيكيات الغناء العربي.

وتعد فرقة الموسيقى العربية، المكونة من 45 فناناً وعازفاً، بقيادة المايسترو مصطفى حلمي، من أهم فرق دار الأوبرا المصرية الغنائية، كما سبق لها الغناء في عشرات الدول الأوروبية والعربية، مكرسة إحياء التراث الغنائي لنجوم الفن والطرب المصريين الراحلين، من أمثال أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ وفريد الأطرش، ومحمد فوزي، وليلى مراد، وغيرهم من نجوم الطرب المصري، الذين أثروا بروائعهم الغنائية جزءاً من الوجدان الفني للشعوب العربية.

وتطمح الفرقة، كما يقول الدكتور مجدي صابر، رئيس دار الأوبرا المصرية، إلى «توطيد التعاون الفني والثقافي في المستقبل القريب بين مصر والسعودية، وإمتاع الجمهور المتشوق للفن الراقي». وأضاف: «مشتاقون للحضور الفني بالسعودية في الفترة المقبلة، بعد عقود طويلة من الغياب».

...المزيد
مصر Art أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة