عالم روسي يعترف بتطوير غاز الأعصاب المستخدم ضد سكريبال

عالم روسي يعترف بتطوير غاز الأعصاب المستخدم ضد سكريبال

الجمعة - 3 شعبان 1439 هـ - 20 أبريل 2018 مـ
العالم الروسي فلاديمير أوغليف (بي بي سي)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعترف العالم الروسي فلاديمير أوغليف بمساعدة قوات الاتحاد السوفياتي بالسابق بالمساهمة في صناعة وتطوير غاز الأعصاب الذي استُخدِم في محاولة اغتيال العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال، وابنته يوليا في جنوب إنجلترا.
وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، قال أوغليف الذي عمل في مختبر حكومي في شيخاني بمنطقة ساراتوف الروسية لسنوات عدة إن «الهدف من البرنامج الذي أطلق عليه اسم (نوفيتشوك)، كان تطوير الأسلحة الكيماوية الروسية، وإنتاج مادة أقوى بكثير من عامل الأعصاب (إكس في)».
ويدعي أوغليف البالغ من العمر 71 عاما أنه ابتكر غاز الأعصاب «آي 234» الذي استخدم في الهجوم على سيرغي ويوليا سكريبال في سالزبوري الشهر الماضي.
ويعتقد أوغليف أن تركيبة النوفيتشوك قوية جداً ولا ينجو منها أحد، إلا أن سيرغي ويوليا «تلقيا جرعة صغيرة جداً منها، لم تكن كافية للقضاء عليهما».
كما كشف أوغليف أن سيرغي ويوليا سكريبال لم يكونا أول ضحايا هذ الغاز، وتابع: «إذا فكرت في الأمر، يمكنني أن أحسب على الأرجح عشرات الأشخاص الذين سممتهم هذه المادة في ظروف مختلفة، على أرض التدريب العسكري».
وأشار إلى أن العالم الروسي أندريه زيليزنيكوف كان أحد ضحايا هذا الغاز، حيث توفي بعد حادث مروع داخل المختبر المخصص لتطويره.
روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة