الجابر يعتزم إبقاء الشلهوب عاماً آخر

الجابر يعتزم إبقاء الشلهوب عاماً آخر

براون: تاريخ الأزرق دافعنا للفوز على الإيراني
الاثنين - 30 رجب 1439 هـ - 16 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14384]
الشلهوب في تدريبات الهلال أمس («الشرق الأوسط»)
الرياض: فارس السبيعي ومسفر الحسيني
قالت مصادر خاصة لـ«الشرق الأوسط» إن فهد المفرج مرشح لتولي أحد المناصب الإدارية المهمة في إدارة نادي الهلال الجديدة بقيادة سامي الجابر.
كما تشير المصادر إلى رغبة رئيس النادي في استمرار اللاعب المخضرم محمد الشلهوب لموسم آخر مع الفريق والاعتماد عليه قائدا أول بعد اعتزال ياسر القحطاني.
وسيبحث الجابر عن مدرب بمواصفات معينة أهمها أن يكون خبيرا في كرة القدم الآسيوية.
وعقد الجابر أول من أمس اجتماعا مطولا مع الأمير نواف بن سعد، الرئيس السابق، وأعضاء مجلس إدارته تم خلاله الاطلاع على كامل ملفات النادي، كما عقد الجابر اجتماعات أخرى مع مدير الإدارة القانونية ثامر الجاسر والمرشح أن يبقى في إدارة الهلال؛ حيث تمت مناقشة جميع الأمور القانونية للنادي خصوصا قضايا اللاعبين الخارجية.
كما عقد الجابر اجتماعاً مع مدير الاحتراف في النادي تركي المسند للاطلاع على عقود اللاعبين الأجانب والمحليين كافة.
من جانب آخر، أكد الأرجنتيني خوان براون مدرب الهلال ثقته بقدرة لاعبيه على تحقيق الفوز أمام الاستقلال الإيراني في المواجهة التي ستجمع الفريقين اليوم ضمن لقاءات الجولة الأخيرة من دور المجموعات في بطولة دوري أبطال آسيا، لافتاً إلى أن لاعبيه سيدخلون المباراة دفاعاً عن تاريخ فريقهم وأنهم محترفون يخوضون المباريات كافة من أجل الفوز.
وأضاف براون خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في الكويت أمس للحديث عن الجوانب الفنية المتعلقة بالمباراة: «من الصعب جداً أن تشارك في مباراة وفريقك خارج حسابات البطولة الآسيوية، ولكن سنشارك في لقاء الاستقلال باسم الهلال، وسنضع التشكيلة الأنسب لخوض المواجهة للفوز بالمباراة».
ويسعى الهلال إلى تسجيل انتصار معنوي على الاستقلال الإيراني في ختام دور المجموعات من بطولة دوري أبطال آسيا بعدما فقد فرصة التأهل للدور ثمن النهائي، وستقام المواجهة على ملعب نادي الكويت في العاصمة الكويتية نظراً لقطع العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وإيران منذ مطلع عام 2016. وخاضت فرق البلدين مبارياتها ضمن المسابقة الآسيوية الموسم الماضي على أرض محايدة، وهو ما تم اعتماده أيضاً في النسخة الحالية.
ويدخل الفريق السعودي هذه المواجهة وهو يحتل المركز الأخير وليس في جعبته سوى نقطتين من تعادلين. في المقابل، يدخل الفريق الإيراني هذه المواجهة وهو في صدارة المجموعة بـ9 نقاط وضمن بشكل نهائي العبور للدور ثمن نهائي. وانحصرت المنافسة على البطاقة الثانية بين العين الإماراتي صاحب المركز الثاني بـ7 نقاط والريان القطري بـ6 نقاط، حيث سيحدد لقاء الفريق الإماراتي بنظيره القطري الفريق الصاعد بجانب الاستقلال للأدوار التالية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة