الرئيس الأفغاني يدعو «طالبان» إلى التحول إلى حزب

الرئيس الأفغاني يدعو «طالبان» إلى التحول إلى حزب

كابل تعلن مقتل 20 {داعشياًْ} بغارة جوية... و9 مسلحين بانفجار عبوة ناسفة
الاثنين - 30 رجب 1439 هـ - 16 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14384]
استنفار أمني خارج جامعة كابل عقب تفجير انتحاري الشهر الماضي (رويترز)
كابل: «الشرق الأوسط»
جدد الرئيس الأفغاني أشرف غني، عرضه على حركة طالبان التحول إلى حزب سياسي والمشاركة في الانتخابات العامة المزمع إجراؤها في 20 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. جاء ذلك خلال تصريح صحافي أدلى به، أول من أمس، خلال حفل بالعاصمة كابل لتدشين عملية التسجيل في الانتخابات. وقال غني مخاطباً «طالبان»: «عليكم اغتنام فرصة السلام بشكل جيد، ويمكنكم الدخول في الانتخابات المقبلة كحزب سياسي في حال تعاملتم بإيجابية مع عرضنا للسلام». وأشار إلى أن الشعب الأفغاني سئم الحرب ويحتاج إلى السلام، مضيفاً أن تمتع الجميع بحق الترشح والانتخاب هو سمة مميزة لبلد ديمقراطي.

كان الرئيس الأفغاني، قد عرض على «طالبان»، مطلع مارس (آذار) الماضي، إجراء محادثات سلام غير مشروطة، داعياً الحركة إلى نبذ العنف وأن تتحول إلى حزب سياسي. وتضمن العرض، حسب الرئيس الأفغاني، تقديم تسهيلات لأعضاء «طالبان» وأسرهم، من بينها إصدار جوازات سفر جديدة، وتأشيرات، وفتح مكتب خاص بهم في كابل، إضافة إلى رفع العقوبات المفروضة على قادتهم. ولم تردّ «طالبان» رسمياً على ذلك العرض، بينما أعادت تأكيد التباحث مع الولايات المتحدة قبل كابل.

وفي جوزجان (أفغانستان) قُتل 20 مسلحا داعشياً على الأقل، بينهم قائد محلي، في غارة جوية نفّذها الجيش الوطني الأفغاني بإقليم جوزجان شمال أفغانستان، خلال الساعات الـ24 الماضية، طبقاً لما ذكرته وزارة الدفاع الأفغانية، أمس، في بيان. ونقلت قناة «تولو.نيوز» التلفزيونية الأفغانية عن بيان لوزارة الدفاع أن العملية جرت بمنطقة درزاب.

وأصيب 17 آخرون، خلال عمليات التطهير، وبالإضافة إلى ذلك، قالت الوزارة إن 14 مسلحاً على الأقل قُتلوا أيضاً خلال عمليات نفّذها الجيش الوطني الأفغاني في إقليمي هيرات وكابيسا، خلال الساعات الـ24 الماضية. وقالت الوزارة إن 8 مسلحين، بينهم قيادي من «طالبان»، قُتلوا وأصيب 8 آخرون في منطقة «شيست - أي – شريف» بإقليم هيرات، بينما قُتل 6 مسلحين وأُصيب 6 آخرون في غارات جوية نفّذها الجيش الوطني الأفغاني في منطقة ناجراب بإقليم كابيسا. ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا عسكريين أو مدنيين. ولم تعلق «طالبان» على العمليات. وفي باغلان (أفغانستان) أكدت الشرطة الأفغانية مقتل وإصابة 14 مسلحاً على الأقل، أول من أمس، عندما انفجرت عبوة ناسفة كانت بحوزتهم بإقليم باغلان شمال أفغانستان، طبقاً لما ذكرته قناة «تولو.نيوز» التلفزيونية الأفغانية، أول من أمس. بينما أكد قائد شرطة إقليم باغلان، أكرم الدين ساري، وقوع الحادث، قائلاً إن 9 متمردين قُتلوا وأُصيب 5 آخرون في قرية وارداكا بإقليم باغلان. وأضاف أن المسلحين كانوا يصنعون لغماً وكانوا يتدربون عندما انفجرت العبوة الناسفة.

ولم يتم الكشف عن المزيد من التفاصيل. ولم يحدد ساري الجهة التي ينتمي إليها المسلحون، غير أنه من المعروف أن حركة طالبان النشطة في البلاد هي من تقوم بزرع الألغام والعبوات الناسفة التي تستهدف قوات الأمن الأفغانية.
أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة