هواة طوابع البريد العرب يلتقون في معرض الجمعية المصرية بالأوبرا

هواة طوابع البريد العرب يلتقون في معرض الجمعية المصرية بالأوبرا

بهدف تقديم الدعم لهم وانتقاء أفضل العروض الدولية
الأربعاء - 19 رجب 1439 هـ - 04 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14372]

على مدار 4 أيام احتضنت دار الأوبرا المصرية، فعاليات المعرض المحلي السابع لـ«الجمعية المصرية لهواة طوابع البريد»، الذي شارك في فعالياته هذا العام كل من «الجمعية الوطنية الليبية لهواة الطوابع والعملات»، وجمعية «سفراء بلا حدود» لهواة الطوابع والعملات.

خصص معرض هذا العام للهواة الجدد والطلائع وصقل الهواة، ولأجل ذلك تقرر إعفاء جميع العارضين من رسوم العرض، كما لم يتم التقيد بعدد محدد لإطارات مجموعات العرض للمرة الأولى، حيث قبلت كافة أشكال وأنماط العرض المختلفة شكلاً وموضوعاً.

خالد مصطفى، الأمين العام لـ«الجمعية المصرية لهواة الطوابع والبريد»، قال لـ«الشرق الأوسط»: «يختلف المعرض المحلي السابع للجمعية عن المعارض السابقة في أنه مخصص للوقوف بجانب الهواة الجدد في مصر والدول العربية، حيث تشارك عدة دول، منها ليبيا والعراق والبحرين وعمان والسعودية، والهدف من ذلك أن ندعم هؤلاء الهواة، وننتقي أفضل العروض، وإعدادها للمعرض الدولي 2019 بمناسبة مرور 90 عاماً على إنشاء (الجمعية المصرية لهواة طوابع البريد)، التي تأسست عام 1929، وكذلك مرور 150 عاماً على تأسيس (الجمعية الملكية لهواة جمع الطوابع) في لندن». وأشار إلى أن مصر مصنفة من بين أفضل الدول على مستوى العالم في مجال الهواة، لذا تشكلت لجنة تحكيم مكونة من حكام مصريين دوليين بصفة دورية خلال أيام المعرض، بهدف مناقشة العارضين، وتقديم الملاحظات وتقييم الهواة، من خلال المناقشات اليومية، كما تم منح العارضين شهادات مشاركة وميداليات تذكارية.

من بين أبرز العروض بالمعرض، مجموعة تخص الدكتور ممدوح الموصلي، الوزير المفوض للملكة العربية السعودية بجامعة الدول العربية سابقاً، وأحد هواة ومتخصصي تاريخ البريد المصري والسعودي، والذي قال: «لضيق الوقت في المشاركة اخترت فريم (إطار) واحد فقط للعرض يضم 16 صفحة، اخترت فيه أندر الأظرف، حيث يضم نماذج وعينات من التاريخ المصري، وهي مجموعة تبدأ من عام 1849 حتى 1879، التي تعرض لمرحلة ما قبل إصدار الطوابع، والتي عرفت بمراسلات الأختام ومتعهدي نقل البريد».

كما تعرض مجموعة الموصلي أول عينات من أول إصدار للطوابع في مصر عام 1866، وهي مجموعة من النوادر، إلى جانب عينات توثّق التعاون المصري السعودي في مجال البريد، عندما أسست مصر مكتب بريد في جدة بين عامي 1865 و1881. وتضم العينات أظرفاً نادرة، من بينها ظرف عليه ختم نصف القمر (هاف مون)، وبشهادة متخصصي البريد المصري والسعودي لا يوجد ظرف عليه هذا الختم إلا هذا الموجود بالمعرض.

أما عن المشاركة الليبية بالمعرض، فيوضح عبد الحفيظ الصادق بن عون رئيس «الجمعية الوطنية الليبية لهواة الطوابع والعملات»، أن الجناح الليبي يشارك بمجموعات نادرة طبعت في مصر وإيطاليا وبريطانيا، وأبرزها مجموعة تحتوي على جميع إصدارات الطوابع في المملكة الليبية من عام 1951 حتى 1969، منها مجموعة بعد الاستقلال للملك إدريس السنوسي، وطوابع رسمية للاستخدام الحكومي، ومجموعة التاج وتحتوي على شعار الدولة، ومجموعة الشعراء الليبيين، والألعاب الأوليمبية، وألعاب البحر المتوسط، وآثار النوبة، وهو إصدار موحد للدول العربية، وإصدار عن مكتبة الجزائر المحترقة، وإصدار عن الكشافة.


مصر Arts

اختيارات المحرر

فيديو