«طلاب الخالدية» يخطف الأنظار في «كأس دبي»

«طلاب الخالدية» يخطف الأنظار في «كأس دبي»

تألق في سباق «كحيلة كلاسيك»... وفهد بن خالد: انتظروه بطلاً في أوروبا
الأحد - 15 رجب 1439 هـ - 01 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14369]
دبي: «الشرق الأوسط»
نجح الجواد «طلاب الخالدية» العائد ملكيته للأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز في خطف المركز الأول في سباق الخيل العربية الأصيلة (الفئة الأولى) في كأس دبي العالمي.

وتسلم المشرف العام على «مهرجان الأمير سلطان بن عبد العزيز العالمي للجواد العربي» الأمير فهد بن خالد كأس «شوط كحيلة كلاسيك»، معبراً عن سعادته باللقب ومهدياً الفوز للأمير خالد بن سلطان.

وقال الأمير فهد بن خالد: «الحمد لله نحن بين إخواننا وأهلنا في دولة الإمارات، أشكر جميع القائمين على هذا المهرجان. والحمد لله ما يهمنا أكثر اليوم ليس فوز طلاب فقط وإنما مشاركة أبناء طويق، والفوز ليس بمستغرب على طلاب الخالدية ولا هو نهاية مشواره. وطبعاً الاهتمام من الأمير خالد بن سلطان هو من أوصل الخالدية إلى هذه المنصات، وبإذن الله يحقق الأفضل».

ورداً على سؤال حول مسافة الـ2000 متر وتغيير الأرضية، قال الأمير فهد: «كانت صعبة، ولكن التدريب كان على أفضل مستوى. الأخ مطلق والفارس روبيرتو قدماً جهداً طيباً، ودخلنا باستراتيجية معينة وتحققت بحسب ما تم التخطيط له. وإن شاء الله نرى طلاب الخالدية بطلاً في أوروبا».

وتفوق «طلاب الخالدية» على أبرز الجياد المشاركة من مختلف دول العالم مواصلاً تألقه في الميادين الدولية بعد أن حقق نهاية يناير (كانون الثاني) الماضي كأس الأمير سلطان أو التي تم منحه بناءً عليها أعلى درجة تصنيف؛ وهي 115 درجة، والتي كانت كافية لتأهله لسباق دبي، في حين حقق رقماً لافتاً في شوط «كحيلة كلاسيك» إذ قطع مسافة الـ2000 متر في 2:13 دقيقة.

وشهد الشوط الساخن في النسخة الـ23 من السباق الذي شارك فيها أقوى خيول العالم في سباقات السرعة منافسة حادة، وانطلق فيه «طلاب الخالدية» من البوابة رقم 10 متفوقاً عن أقرانه، مواصلاً تألقه بقيادة الفارس روبيرتو بيريز الذي لم يجد صعوبة بالغة في دفع «طلاب الخالدية» المنطلق على الأرض الرملية حتى نهاية الشوط الذي جمع أقوى الخيول العربية، ومنها ممثل الإمارات «زياد»، للشيخ منصور بن زايد آل نهيان، والجواد الأميركي «بأديس دي»، و«برنامج والزاهر» للشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وتوج الجواد مايند يور بيسكتس بلقب الشوط السادس (دبي قولدن شاهين)، في حين فاز بلقب الشوط الخامس (القوز للسرعة) الجواد جنكل كات بشعار جودولفين. وتسلم الشيخ حمدان بن محمد جائزة الشوط نيابة عن الشيخ محمد بن راشد، فيما حقق ميندلسون يتوج لقب الشوط الرابع (ديربي الإمارات)، فيما فاز يراباد لمالكه أغا خان بلقب الشوط الثالث (كأس دبي الذهبي)، وفاز هيفي ميتال لمالكه الشيخ حمدان بن محمد بلقب الشوط الأول (جودولفين مايل).

يذكر أن جوائز كأس دبي العالمية تصل إلى 30 مليون دولار أميركي، ويعد من أهم وأغنى سباقات السرعة بالعالم، إذ بدأ عام 1996 بفكرة من الشيخ محمد بن راش آل مكتوم لجذب أقوى وأسرع الخيل العالمية إلى إمارة دبي.
الامارات العربية المتحدة رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة