كارل ماركس في اشارات مرور بمدينة ألمانية

كارل ماركس في اشارات مرور بمدينة ألمانية

بمناسبة مرور 200 سنة على ميلاد الفيلسوف
الخميس - 6 رجب 1439 هـ - 22 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14359]
الإشارة الضوئية (د.ب.أ)
كولون (ألمانيا): ماجد الخطيب
قال فولفارم لايبه، عمدة مدينة ترير (غرب) من الحزب الديمقراطي الاشتراكي، إن المدينة «ترفع العلم لكارل ماركس» في عيد ميلاده الـ200. وقررت المدينة أن تدخل صورة كارل ماركس في أضوية المرور في المدينة بدلاً من صور الأشخاص المبهمة التي تظهر لمواطني المدينة. ويأتي القرار بمناسبة مرور 200 سنة على ميلاد الفيلسوف والاقتصادي الكبير، الذي ولد في مدينة ترير يوم 5 مايو (أيار) 1818.
وستدخل صورة صاحب «رأس المال» في تقاطع أضوية المرور قرب الـ«بورتا نيغرا» حيث سيتم الكشف عن تمثال جديد لكارل ماركس ارتفاعه 5.5 متر بالمناسبة. وهذا ليس كل شيء، لأن عموداً آخر من أضوية المرور سيرفع راية ماركس أيضاً بالقرب من البيت الذي شهد ولادته. ومعروف أن الدولة الألمانية حولت بيت ماركس منذ عقود إلى متحف يزوره الآلاف سنوياً.
وعاش كارل مراكس سنواته الـ17 الأولى في مدينة ترير ودرس فيها. وفضلاً عن 3 عروض وفعاليات كبرى تجري في المدينة في المناسبة، ستقام أكثر من 600 فعالية ومعرض وجلسة حوار حول الفيلسوف في مدينته.
والمشكلة أن كارل ماركس لن يظهر للمارة بلونه المفضل «الأحمر» فقط وإنما بجميع ألوان أضوية المرور. واعترف العمدة لايبه بأن ذلك «ليس صحيحاً تماماً من الناحية السياسية»، لكن «منطق» أضوية المرور يضع في الحساب الأحمر والأخضر، ويعتبر الأصفر «متعدياً».
ويقول رسام الكاريكاتير الألماني يوهانيس كولتز، الذي نفذ تصميم الرسم الضوئي، إنه عمل على أن يظهر ماركس بلحيته الكثيفة والردنغوت (سترة رجالية سوداء تبلغ الركبتين) واضحاً، وهو يمنع المرور بالأحمر فاتحاً ذراعيه، لأن القوانين الألمانية تفرض أن يكون الرسم واضحاً ولا تتسامح حتى مع واضع قوانين الرأسمالية. كما حرص في اللون الأخضر على أن يظهر كارل ماركس يحمل بيده كتاب «رأس المال». ويذكر أن الـ«بورتا نيغرا»، أو البوابة السوداء، من أهم معالم مدينة ترير وبناها الرومان سنة 170 ميلادية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة