كينيا ترفض «الإضرار» بمصر في أزمة «سد النهضة»

كينيا ترفض «الإضرار» بمصر في أزمة «سد النهضة»

شددت على ضرورة الالتزام بقواعد القانون الدولي
الأربعاء - 26 جمادى الآخرة 1439 هـ - 14 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14351]
كينياتا لدى استقباله شكري في نيروبي أمس («الشرق الأوسط»)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري في نيروبي، أمس، أوهورو كينياتا رئيس كينيا، في إطار جولته الأفريقية التي شملت أيضاً دولة جنوب السودان، حيث تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطويرها في كافة المجالات، فضلاً عن تطورات ملف مياه النيل، ومخاوف مصر من تأثير «سد النهضة» الإثيوبي على حصتها من المياه.

وقال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إن الجانبين أكدا التزام بلديهما بالعمل من أجل تحقيق التوافق والمكاسب المشتركة لجميع دول حوض النيل، والالتزام بقواعد القانون الدولي وعدم الإضرار بأي طرف، كما أعرب الرئيس الكيني عن تطلعه للعمل مع شقيقه الرئيس السيسي عن قرب خلال فترة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي العام المقبل.

وأوضح المتحدث أن وزير الخارجية سلم الرئيس كينياتا رسالة موجهة من الرئيس السيسي، أكد فيها رغبة مصر في تعزيز التعاون الثنائي بين مصر وكينيا في كافة المجالات. وقد أعرب الرئيس كينياتا عن خالص تقديره للدعم الذي قدمه الرئيس السيسي لكينيا خلال فترة الأزمة السياسية التي مرت بها مؤخراً، مشيراً إلى الاتصالات الدورية التي تلقاها من الرئيس السيسي، وما لمسه من حرص شخصي على استقرار ورخاء كينيا وشعبها.

وأضاف أن الوزير شكري جدد الدعوة الموجهة إلى الرئيس كينياتا لزيارة مصر، وكذا عقد اللجنة المشتركة بين البلدين في القاهرة في أقرب فرصة ممكنة. كما تناولت المناقشات الأوضاع في منطقة القرن الأفريقي والقارة الأفريقية بشكل عام. كما أعرب الرئيس الكيني عن تطلعه للعمل مع الرئيس السيسي عن قرب خلال فترة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي العام المقبل.

وأكد الرئيس كينياتا عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، وتطلعه لتعزيز التعاون بينهما في كافة المجالات، بما يرقى لتطلعات الشعبين، مشيراً إلى تطلعه لزيارة القاهرة خلال الفترة المقبلة.

وكان شكري قد التقى في إطار زيارته إلى العاصمة الكينية نيروبي، مونيكا جوما وزيرة الخارجية والتجارة الكينية، تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك. وأشار الوزير إلى رضا مصر عما وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين، وحرصها على زيادة الاستثمارات المصرية في كينيا، فضلاً عن دفع التجارة البينية.

كما تناول الوزير شكري جهود مصر لبناء الكوادر ونقل الخبرات إلى الأشقاء في كينيا من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية، فضلاً عن مناقشة التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب خصوصاً على ضوء الدور الريادي للأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية في هذا المجال.

وناقش الوزيران التطورات الخاصة بمفاوضات سد النهضة، وملف العلاقات مع دول حوض النيل، بما في ذلك حرص مصر على تحقيق التوافق بين جميع دول الحوض بشأن الاتفاق الإطاري غير المكتمل لمبادرة حوض النيل على أساس احترام مبادئ القانون الدولي، وفي مقدمتها قاعدة التوافق كأساس لتعاون الدول المشاطئة للأنهار الدولية وقاعدة عدم الضرر والمنفعة للجميع والاستخدام المنصف والعادل للمياه. كما ناقش الوزيران التعاون في إطار المؤتمر الدولي لمنطقة البحيرات العظمى، والأوضاع في كل من جنوب السودان والصومال، بالإضافة إلى أهمية المحافظة على الموقف الأفريقي الداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، فضلاً عن التنسيق بين الجانبين في المحافل الدولية.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة