{المركزي} الأوروبي يُبقي على الفائدة الصفرية

{المركزي} الأوروبي يُبقي على الفائدة الصفرية

الجمعة - 21 جمادى الآخرة 1439 هـ - 09 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14346]
لندن: «الشرق الأوسط»
أبقى البنك المركزي الأوروبي أمس الخميس على معدل سعر الفائدة الرئيسي عند مستوى صفر، كما تم الإبقاء على معدل الفائدة على الإيداع عند سالب 0.4 في المائة ومعدل فائدة الإقراض الهامشي عند 0.25 في المائة.
وقال البنك في بيان مجلس المحافظين إنه يتوقع أن تبقى معدلات فائدة البنك المركزي الأوروبي عند مستوياتها الحالية لفترة طويلة.
وكان المجلس المعني بتحديد أسعار الفائدة بالبنك قد قال في يناير (كانون الثاني) الماضي إنه يعتزم الاستمرار في بيع السندات وفقا لبرنامج شراء
الأصول بقيمة 30 مليار يورو (37.2 مليار دولار) شهريا ابتداء من يناير حتى سبتمبر (أيلول) المقبل، وذلك في الوقت الذي ينتظر فيه ارتفاع معدل التضخم للنسبة المستهدفة للبنك وهي 2 في المائة.
وتراجع معدل التضخم في فبراير (شباط) الماضي إلى 1.2 في المائة، وهو أدنى مستوى يتم تحقيقه منذ ديسمبر (كانون الأول) 2016، ويشار إلى برنامج شراء الأصول الشهري السابق الذي تقدر قيمته بـ60 مليار يورو انتهى في نهاية العام الماضي.
وأكد المجلس أن برنامج شراء الأصول، بمعدله الشهري الحالي «سوف يستمر حتى نهاية سبتمبر 2018 أو لما بعد ذلك إذا لزم الأمر، وفي أي حال يرى فيها المجلس تعديلا مستداما في مسار التضخم متوافق مع هدف التضخم».
بينما تخلى اليورو فعليا عن جميع مكاسبه مقابل الدولار أمس الخميس، ليتحول صوب الانخفاض بعد أن قال رئيس البنك المركزي الأوروبي إن السياسة النقدية ستظل «تفاعلية» وإن مقاييس للتضخم الأساسي تظل فاترة. وتراجعت العملة الموحدة 0.2 في المائة إلى 1.2390 دولار عقب تصريحات دراغي، بعد أن كانت ارتفعت إلى أعلى مستوى في الجلسة عند 1.2446 دولار إثر قرار المركزي بشأن السياسة النقدية.
وبعد مكاسب قوية في مستهل العام دفعت اليورو إلى أعلى مستوى في ثلاثة أعوام عند 1.2556 دولار في فبراير (شباط)، ظلت العملة الأوروبية في نطاق مستقر خلال الأسابيع الماضية بينما تقلب الدولار بين الصعود والهبوط وفقا لشهية المخاطرة العالمية.
وأشار البنك في بيان السياسة النقدية إلى أنه لن يعزز خطة شراء السندات الشهرية، ويخلو البيان من فقرة كانت لجنة السياسة النقدية حريصة عليها في حال التمديد «وإذا أصبحت التوقعات أقل مواتاة، أو إذا أصبحت الظروف المالية غير مستقرة مع إحراز مزيد من التقدم صوب تعديل مستدام في مسار التضخم، فإن مجلس الإدارة على استعداد لزيادة برنامج شراء الأصول من حيث الحجم و-أو المدة».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة