الجيش المصري: مقتل 105 إرهابيين بعملية سيناء

الجيش المصري: مقتل 105 إرهابيين بعملية سيناء

أعلن ضبط 471 عبوة ناسفة ومقتل 16 من قواته
الخميس - 20 جمادى الآخرة 1439 هـ - 08 مارس 2018 مـ
العقيد تامر الرفاعي يتحدث خلال المؤتمر الصحافي (المتحدث العسكري)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
استعرض الجيش المصري اليوم (الخميس) نتائج العملية العسكرية الشاملة «سيناء 2018» التي أطلقت الشهر الماضي لمجابهة الإرهاب في مناطق سيناء والدلتا والظهير الصحراوي غرب النيل.
وقال المتحدث العسكري العقيد أركان حرب تامر الرفاعي في مؤتمر صحافي إن أبرز نتائج العملية تمثلت في القضاء 105 «تكفيريين»، وضبط 2829 فردا ما بين عناصر إجرامية ومطلوبة جنائياً أو مشتبه في دعم العناصر «التكفيرية» وتم الإفراج عن عدد كبير منهم، وتدمير 1907 أوكار للعناصر الإرهابية، واكتشاف وتدمير مركزين للإرسال، ومركزين إعلاميين، وضبط 471 عبوة ناسفة وكميات كبيرة من مادة TNT وC4. فضلا عن اكتشاف وتدمير 157 عربة و387 دراجة نارية، وسيارة دفع رباعي.
وأشار المتحدث أن 16 عنصرا من القوات المسلحة قتلوا، وأصيب 16 آخرون، أثناء مداهمة البؤر الإرهابية.
وأوضح أن القوات المسلحة تمنع وصول أي دعم لوجيستي للعناصر الإرهابية في سيناء، مضيفا أنه يتم تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس، مع العمل على تكثيف الدوريات والكمائن الثابتة، وكذلك تمشيط المناطق السكنية بالكامل.
وأشار المتحدث إلى أن القوات تحاصر المناطق الجبلية التي تتواجد بها البؤر الإرهابية من جميع الجهات.
وتابع أن العمليات مستمرة حتى تحقيق كافة أهدافها المخططة، مشيراً إلى أن خطط وبرامج التنمية الشاملة في سيناء لم تتوقف بالتزامن مع الحرب على الإرهاب.
وأشار إلى اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين حدود الدولة البرية والساحلية والتصدي بكل قوة لأي محاولة اختراق خط الحدود الدولية، مؤكداً على احترام مصر لسيادة كافة الدول المتصلة بحدود جغرافية مع مصر والتنسيق الكامل معها لضبط وتأمين الحدود وتبادل المعلومات الخاصة بتواجد وتحرك العناصر الإرهابية.
كما تناول المتحدث أنشطة ومهام القوات البحرية خلال مراحل العملية الشاملة سيناء 2018 بفرض السيطرة البحرية الكاملة على سواحل البحرين المتوسط والبحر الأحمر ومنع أي تسلل للعناصر الإرهابية ووصول الدعم اللوجيستي عبر الساحل البحري، فضلاً عن حماية الثروات المعدنية والنفطية داخل المياه الإقليمية والاقتصادية، مع تكثيف قوات الصاعقة البحرية أعمالها على الساحل وخاصة في مناطق العمليات من رفح إلى العريش، والقيام بأعمال المداهمات للبؤر الإرهابية المطلة على الساحل.
واستعرض المتحدث العسكري الجهود المبذولة بمناطق الظهير الصحراوي للدلتا وغرب وادي النيل، حيث تقوم وحدات مكافحة الإرهاب والمشكلة من عناصر القوات الخاصة وحرس الحدود والشرطة المدنية بالتعاون مع الوحدات الخاصة الأخرى بالمناطق العسكرية بملاحقة أي عناصر إرهابية أو إجرامية وتمشيط كافة الطرق والدروب والمدقات لمنع العناصر الإرهابية من تحويل نشاطها لتلك المناطق وضبط أي عناصر إرهابية تسللت عبر الحدود الغربية والجنوبية قبل وصولها إلى المحافظات المصرية وخاصة في مناطق الواحات البحرية والبويطي والفرافرة.
وأكد المتحدث العسكري التزام القوات بالحفاظ على القواعد والضوابط والمعايير الخاصة بحقوق الإنسان وتوفير الحماية الكاملة للمدنيين من أبناء شعب مصر العظيم في كافة المناطق التي تشهد عمليات مداهمات أمنية والالتزام الدقيق بقواعد الاشتباك المعمول بها دولياً، مع استمرار القوات المسلحة في توفير الحصص التموينية لأهالي سيناء بمناطق العمليات وفتح منافذ للخدمة الوطنية بالإضافة إلى قيام محافظة شمال سيناء بالتنسيق مع وزارة التموين بتوفير الخضراوات والسلع التموينية اللازمة لأهالي شمال سيناء.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة