بريطانيا تشهد موجة برودة أشد من القطب الشمالي

بريطانيا تشهد موجة برودة أشد من القطب الشمالي

الاثنين - 11 جمادى الآخرة 1439 هـ - 26 فبراير 2018 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
شهدت مناطق كثيرة في بريطانيا، اليوم (الاثنين)، طقسا أكثر برودة من القطب الشمالي، حيث تتعرض حاليا لموجة من الصقيع والثلج يطلق عليها اسم «وحش من الشرق».

وتعرضت مناطق جنوب وشرق بريطانيا للاضطرابات الجوية في وقت مبكر من بعد ظهر اليوم (الاثنين) مع حدوث اضطراب واسع النطاق متوقع يومي (الثلاثاء) و(الأربعاء) المقبلين.

وسجلت درجة الحرارة واحدا تحت الصفر، فيما سجلت أجزاء أخرى من الدائرة القطبية الشمالية مثل لونغياربين في سفالبارد، درجة حرارة «4».

ووفقا لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فإن الحالة الجوية قد أثرت على بعض شبكات الطرق والسكك الحديدية، وحالت دون ذهاب البعض إلى العمل والمدارس وممارسة حياتهم اليومية.

ونشط هاشتاغ #Snowmageddon على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وتبادل المستخدمون الصور ومقاطع الفيديو التي تصور فوضى المواصلات كما وصفها البعض.
بريطانيا الطقس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة