مجلس الأمن يدرس إدانة طهران بسبب صواريخ الحوثيين الإيرانية

مجلس الأمن يدرس إدانة طهران بسبب صواريخ الحوثيين الإيرانية

في قرار تبنته بريطانيا ويحظى بتأييد فرنسي أميركي
الأحد - 3 جمادى الآخرة 1439 هـ - 18 فبراير 2018 مـ
من المرجح أن تواجه المسودة مقاومة من روسيا. (أرشيفية - رويترز)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشفت مسودة قرار يوم أمس (السبت)، رغبة كل من بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، أن يدين مجلس الأمن الدولي إيران لتقاعسها عن منع وصول صواريخها الباليستية إلى جماعة الحوثي في اليمن، والالتزام باتخاذ إجراء بشأن انتهاك العقوبات.

وقال دبلوماسيون إن مسودة قرار تجديد عقوبات الأمم المتحدة على اليمن لعام آخر، ستسمح أيضاً للمجلس المؤلف من 15 عضواً بفرض عقوبات ضد أي نشاط له صلة باستخدام الصواريخ الباليستية في اليمن.

وأوضح دبلوماسيون أن بريطانيا أعدت مسودة القرار الذي اطلعت عليه وكالة «رويترز» بالتشاور مع الولايات المتحدة وفرنسا قبل طرحها على المجلس بكامل أعضائه يوم الجمعة.

وتضغط إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب منذ شهور لمحاسبة إيران في الأمم المتحدة في نفس الوقت الذي تهدد فيه بالانسحاب من اتفاق تم التوصل إليه عام 2015 بين القوى الكبرى للحد من برنامج إيران النووي ما لم يتم تصحيح ما تصفه بالعيوب الكارثية.

وقالت نيكي هايلي سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة في مقال نُشر في صحيفة نيويورك تايمز يوم أمس (السبت): «منذ التوقيع على الاتفاق النووي زاد دعم النظام الإيراني للميليشيات الخطيرة وجماعات الإرهاب بشكل ملحوظ. وبدأت صواريخها وأسلحتها المتطورة تظهر في مناطق الحرب في كل أنحاء الشرق الأوسط».

ويتعين الموافقة على مسودة قرار الأمم المتحدة بحلول 26 فبراير (شباط)، ومن المرجح أن تواجه المسودة مقاومة من روسيا. إلا أن إقرارها يحتاج لموافقة تسعة أصوات وعدم استخدام الصين أو الولايات المتحدة أو فرنسا أو بريطانيا حق النقض (الفيتو).
أميركا الخليج العربي السعودية اليمن ايران بريطانيا فرنسا إيران سياسة اخبار الخليج صراع اليمن عقوبات إيران مجلس الأمن

التعليقات

د. هاشم الفلالى
18/02/2018 - 02:48
المنطقة والعالم لاشك هناك ارتباط كبير بما يحدث فى المنطقة من تطورات وما تريده المنطقة من ان يسير فى مسارات نحو الافضل، وليس الاسوء، ولكن ما يحدث هو للأسف الشديد ما لا يرتضيه الجميع، حيث التوترات الشديدة التى تعصف بالمنطقة، ولم يعد هناك من تلك الضوابط التى تحول دون حدوث مثل هذه التوترات والتى وصل تأثيرها، بفعل الكثير من تلك التأثيرات السلبية التى كانت ومازالت متواجدة
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة