السعودية تجدد إدانتها قصف نظام الأسد الغوطة الشرقية

السعودية تجدد إدانتها قصف نظام الأسد الغوطة الشرقية

مجلس الوزراء برئاسة الملك سلمان يوافق على تنظيم «الهيئة العامة للإعلام»… وتعديل لائحة الإجراءات الجزائية
الأربعاء - 28 جمادى الأولى 1439 هـ - 14 فبراير 2018 مـ رقم العدد [14323]
خادم الحرمين الشريفين خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء بقصر اليمامة في الرياض أمس (واس)
الرياض: «الشرق الأوسط»
جدد مجلس الوزراء السعودي إدانة بلاده واستنكارها الشديدين قصف نظام الأسد الغوطة الشرقية واستخدام الأسلحة الكيماوية، وعدّ هذا العمل العدواني انتهاكاً صارخاً للقوانين الدولية، ولا يتماشى مع الجهود الدولية الهادفة إلى حل الأزمة السورية، وفق مبادئ إعلان «جنيف1» وقرار مجلس الأمن الدولي «2254».
وعبر مجلس الوزراء في الجلسة التي عقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في قصر اليمامة بمدينة الرياض أمس، عن عزاء ومواساة المملكة؛ حكومة وشعباً، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ولحكومة وشعب روسيا الاتحادية، في ضحايا سقوط الطائرة الروسية المدنية.
وأطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس في مستهل الجلسة، على نتائج استقباله وزيرة خارجية جمهورية الهند سوشما سواراج، ووفد «مجموعة الشرق الأوسط» في حزب المحافظين البريطاني.
وعقب الجلسة، أوضح الدكتور عواد العواد، وزير الثقافة والإعلام السعودي، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، أن مجلس الوزراء، شدد على مضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين لدى استقباله ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 32) من الأدباء والمفكرين، وما اشتملت عليه من تأكيد على أهمية الثقافات بصفتها مرتكزاً أساسياً في تشكيل هوية الأمم وقيمها، وأن في تنوعها وتعددها واحترام خصوصية كل ثقافة مطلباً للتعايش بين الشعوب وتحقيق السلام بين الدول، وأن تعزيز البعد الثقافي مهم لخدمة السلم والأمن الدوليين.
وثمّن المجلس ما عبر عنه المكرمون وضيوف المهرجان من شكر وتقدير لخادم الحرمين الشريفين على إسهاماته وجهوده الكبيرة في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والسلم والأمن الدوليين، وخدمة الثقافة والتراث.
ورفع مجلس الوزراء الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على دعمه لتوفير المياه المحلاة من محطات متنقلة لمواجهة الطلب المتزايد على المياه المحلاة في المملكة، منوهاً بما حققته المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة من جهود في رفع إنتاج المياه المحلاة خلال عامين من 3.5 إلى 5 ملايين متر مكعب يومياً دون زيادة في التكاليف الرأسمالية، وتميزها بوصفها أكبر منشأة منتجة لمياه البحر المحلاة في العالم.
وبين الوزير عواد العواد، أن المجلس استعرض بعد ذلك تطورات الأحداث ومستجداتها في المنطقة والعالم، وجدد في هذا السياق إدانة المملكة واستنكارها الشديدين قصف نظام الأسد الغوطة الشرقية واستخدام الأسلحة الكيماوية. وعبر المجلس عن عزاء ومواساة السعودية؛ حكومة وشعباً، للرئيس الروسي ولحكومة وشعب روسيا في ضحايا سقوط الطائرة الروسية المدنية.
وأفاد الدكتور العواد بأن مجلس الوزراء اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسته، ومن بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، مشيراً إلى أن المجلس انتهى إلى الموافقة على اتفاقية في مجال حماية البيئة والمحافظة عليها بين المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية، الموقعة في مدينة عمّان بتاريخ 28 – 6 - 1438هـ، بعد الاطلاع على ما رفعه وزير البيئة والمياه والزراعة، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم «3 - 2» وتاريخ 10 – 3 - 1439هـ، وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.
وأشار الوزير العواد إلى أن المجلس وافق كذلك على تفويض وزير البيئة والمياه والزراعة - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب العراقي في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الزراعي بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية العراق، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
كما فوض المجلس وزير العمل والتنمية الاجتماعية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب السوداني في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات الرعاية والضمان والتنمية الاجتماعية بين وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، ووزارة الرعاية والضمان الاجتماعي في جمهورية السودان، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
وبعد الاطلاع على المعاملة المرفوعة من الهيئة العامة للطيران المدني، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم «180 - 57» وتاريخ 21 – 1 - 1439هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على اتفاقية الخدمات الجوية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية موريشيوس، الموقعة في مدينة «ناسو» بتاريخ 9 – 3 - 1438هـ، وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.
وقرر مجلس الوزراء تعديل اللائحة التنفيذية لنظام الإجراءات الجزائية، الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم «142» وتاريخ 21 – 3 - 1436هـ، وذلك على النحو الوارد في القرار.
وبعد الاطلاع على ما رفعه وزير الثقافة والإعلام، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم «21 – 18 – 39 - د» وتاريخ 30 – 4 - 1439هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على تعديل تنظيم «الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع»، الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم «332» وتاريخ 16 – 10 - 1433هـ، وذلك على النحو الوارد في القرار.
وبعد الاطلاع على التوصيتين المعدتين في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم «61 - 2 - 38 - د» وتاريخ 23 - 9 - 1438هـ، ورقم «19 – 14 –39 - د» وتاريخ 25 – 3 - 1439هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على تنظيم هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.
كما وافق مجلس الوزراء على ترقيات بالمرتبتين الخامسة عشرة، والرابعة عشرة، ووظيفة «وزير مفوض»، في عدد من القطاعات الحكومية.
واطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله؛ من بينها التقريران السنويان لوزارة التجارة والاستثمار، وهيئة الإذاعة والتلفزيون، عن عامين ماليين سابقين، وقد أحاط المجلس علماً بما جاء فيها ووجه حيالها بما رآه.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة