مسؤول إسرائيلي يهدد الأسد وإيران «إذا تجاوزا الخطوط الحمراء»

مسؤول إسرائيلي يهدد الأسد وإيران «إذا تجاوزا الخطوط الحمراء»

الثلاثاء - 28 جمادى الأولى 1439 هـ - 13 فبراير 2018 مـ
وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس (أ.ف.ب)
تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»
هدد وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس النظام السوري، قائلا في مقابلة إذاعية إن بلاده ستتصرف تجاه نظام الأسد إذا ما عبرت إيران "الخطوط الحمراء" التي أقامتها إسرائيل، حسب تعبيره.
ووفقا لما نشرته صحيفة «جورزيليم بوست»، اليوم (الثلاثاء)، فإن النظام الإسرائيلي يرى أن بشار الأسد هو الحلقة الأضعف في المحور الإيراني بالمنطقة.
وقال وزير الطاقة الإسرائيلي "على الأسد أن يضع ذلك في الاعتبار عندما يسمح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا، أو نقل صواريخ دقيقة إلى حزب الله".
وتابع "إن تجاوز الخط الأحمر الأول للنظام السوري قد حول سوريا إلى قاعدة عسكرية متقدمة للحرس الثوري الإيراني، بما في ذلك قواعد الاستخبارات والقوات البحرية والجوية"، حسب تصريحه. وأكد أن الخط الأحمر الثاني هو أن سوريا قد تمكن إيران من رفع قدرات «حزب الله» الصاروخية، وذلك بتحويل تلك الصواريخ إلى أسلحة دقيقة تشكل تهديدا كبيرا لإسرائيل أكبر مما هي عليه الآن.
ويقول شتاينتس إن اليوم لا يوجد فرق بين سوريا ولبنان، فالجيش السوري وحزب الله كلاهما ذراعان لإيران. مضيفا ان «الأسد وحزب الله كيان واحد، وإذا وقع هجوم علينا فلن نكون ملزمين بالرد فقط ضد مصدر الهجوم، بل وسنحتفظ لأنفسنا بحق الرد على الجبهة الصحيحة».
وتأتي تلك التصريحات عقب شن إسرائيل (السبت) سلسلة غارات جوية في سوريا على أهداف سورية وإيرانية ردا على اختراق طائرة إيرانية من دون طيار أطلقت من سوريا، مجالها الجوي، بحسب الجيش الإسرائيلي، لكن طهران نفت هذا الأمر.
وأعقب ذلك سقوط مقاتلة إسرائيلية «إف 16» في الأراضي الإسرائيلية. وهذه هي المرة الأولى التي تسقط فيها مقاتلة إسرائيلية منذ عام 1982.
وتعد تلك المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي بشكل واضح ضرب أهداف إيرانية في سوريا.
اسرائيل إيران سياسة أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة