موجز دولي

موجز دولي

السبت - 25 جمادى الأولى 1439 هـ - 10 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14319]
شولتز يتخلى عن سعيه لشغل حقيبة الخارجية الألمانية
برلين - «الشرق الأوسط»: أعلن زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني مارتن شولتز، الجمعة، تخليه عن السعي إلى شغل منصب وزير الخارجية في الائتلاف الحكومي الجديد بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل، بعد مقاومة كبيرة من داخل حزبه. وقال شولتز زعيم الحزب المنتمي ليسار الوسط في بيان: «أرفض الانضمام للحكومة الفيدرالية، وفي الوقت نفسه أناشد الجميع أن يكون ذلك نهاية للجدل حول الشخصيات» داخل الحزب الاشتراكي. وكان شولتز أعلن الأربعاء أنه يعتزم التخلي عن رئاسة «الاشتراكي الديمقراطي» أقدم أحزاب ألمانيا، بعد الاتفاق على تشكيل ائتلاف حكومي مع المحافظين بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل. وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بقيادة ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي بقيادة شولتز، وافق الحزبان اللذان تراجعا في انتخابات سبتمبر (أيلول) 2017 على تجديد ائتلافهما.

نزاع داخل «الجبهة الوطنية» الفرنسية
باريس - «الشرق الأوسط»: ربما يشهد مؤتمر حزب «الجبهة الوطنية» اليمينية المتطرفة الفرنسية، الذي يعقد الشهر المقبل، أحدث حلقة من نزاع بين زعيمة الحزب مارين لو بان ومؤسسه جان ماري لو بان. وقالت محكمة فرساي للاستئناف إنها أكدت قرار الحزب لعام 2015 بطرد جان ماري لو بان بسبب تصريحاته المتكررة، التي يقلل فيها من المحرقة النازية (الهولوكوست)، مؤيدة بذلك قراراً أصدرته إحدى محاكم الدرجة الأولى. لكن المحكمة ذكرت أن لو بان الأب ما زال الرئيس الشرفي للحزب وهو منصب تم استحداثه له. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مؤسس حزب «الجبهة الوطنية» قوله إنه سيستخدم منصبه لحضور مؤتمر الحزب الذي يعقد يومي 10 و11 مارس (آذار)، وسيطلب دعم الشرطة حال الضرورة لدخول المؤتمر. لكن الحزب ذكر أنه لن يتم السماح له بالحضور، حيث إن الأعضاء الذين يدفعون رسوم العضوية فقط يحق لهم المشاركة.

المفوض السامي لحقوق الإنسان ينتقد سجل بابوا غينيا الجديدة
سيدني - «الشرق الأوسط»: انتقد مسؤول حقوقي بارز بالأمم المتحدة سجل حقوق الإنسان لحكومة بابوا غينيا الجديدة، بما في ذلك وضع اللاجئين في جزيرة مانوس، خلال زيارة إلى الدولة الجزيرة. والتقى زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة بزعيم بابوا غينيا الجديد بيتر أونيل ومسؤولين كبار آخرين خلال زيارته أمس الجمعة. ودعا حسين الحكومة إلى اتخاذ إجراءات صارمة لمحاربة الفساد وبناء حكم رشيد ودعم سيادة القانون.
وذكر الحسين أنه على الرغم من وجود «قوانين وسياسات نموذجية» لحماية حقوق الإنسان، فإن «التقارير تشير إلى أنها غالباً لا تطبق». وأثار المسؤول الأممي مخاوف بشأن المحنة التي يواجهها طالبو اللجوء بجزيرة مانوس، وطلب من الحكومة وضع حلول مستمرة تحترم حقوق الإنسان الخاصة بهم. وأضاف الحسين أنه على الرغم من أن بابوا غينيا الجديدة دولة غنية بالموارد، «يعيش معظم سكانها في فقر مدقع بمعدلات حادة من سوء التغذية... وصعوبة في الحصول على رعاية صحية ذات جودة وتعليم». وانتقد الحكومة قائلاً إنه «غير مقبول» أن تمنح شركات التعدين رخصاً لاستخراج موارد من دون موافقة المجتمعات المحلية.
المانيا أخبار ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة