الجنادرية تفتح أبوابها وتوقعات بـ 10 ملايين زائر

الجنادرية تفتح أبوابها وتوقعات بـ 10 ملايين زائر

إقبال لافت على جناح الهند ضيف الشرف
الجمعة - 22 جمادى الأولى 1439 هـ - 09 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14318]
الرياض: «الشرق الأوسط»
بدأ المهرجان في استقبال زواره، وسط توقعات أن يتجاوز عددهم العشرة ملايين زائر، في ظل التطور الكبير الذي يعيشه المهرجان، ويأخذ بعده العالمي بفضل الحضور الإنساني والثقافي من جميع المناطق السعودية.

وحظي جناح جمهورية الهند (ضيف شرف الدورة الحالية) بإقبال متنوع من الزوار الذين اطلعوا على ما تحويه أجنحتها من عروض فلكلورية وفنون تراثية، إضافة إلى الصناعات العسكرية والعلمية وجناح الفضاء، وجناح الطب البديل، التي تعكس بعضا من الحضارة الهندية.

واستقبلت القرية التراثية، بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية» في دورته الثانية والثلاثين أمس زوارها على أرض القرية التي تعد القلب النابض لأرض المهرجان الأصيل في السعودية.

وتضم القرية التراثية، أجنحة مناطق البلاد، وتسيطر على الحضور الأكبر من الزوار، وفيها تجتمع منارات المناطق ومعالمها في تشكيل مصغر من أرض واسعة منحت لها الجنادرية إعادة نموذج الوطن في الموقع الواحد وأمام مرأى الزوار، الذين يخرجون بانطباعات متعددة، ترسمها لهم الأرضية المشتركة في جنادرية العاصمة، وصولا إلى نهضة واضحة في المكان.

مشاركات المناطق في الجنادرية، تتجاوز استعراض رقصاتها الشعبية وبيوتها الطينية، إلى فتح مجال أكبر تتبارى فيه الأجنحة على جذب الجمهور وتقديم المزايا التنافسية من الأسواق الشعبية والملبوسات التراثية والبضائع ذات اللمعة التاريخية والأكلات الشهيرة فيها، بل وتعد أجنحة المناطق أيضا كورقات تقديم لأبرز ملامح الاستثمار فيها، وسط التقدم الاقتصادي الذي تعيشه البلاد، مستعرضة المناطق معالمها ومنجزاتها التنموية وقطاعاتها وجامعاتها في كل منطقة.

وترصد الجنادرية حكايات الماضي العريق لأرض الرسالات السماوية ومهد الإسلام، وكيف أصبحت في طريق التطور منذ الماضي وحتى اليوم، بل وتبرز فيها مشاريع وتطور هذه المناطق بلغة أهلها الذين أصبحت الجنادرية ملتقى أبناء الوطن.

ويعكس الاهتمام الملكي به منذ أكثر من ثلاثين عاما، حرص البلاد على تكوين صورة معرفية عنها ومكوناتها الجغرافية وموروثها الشعبي وثقافات ممتدة تتلاقى تحت مظلة الدولة السعودية، ليفتح سوقا كبرى يشارك فيها أكثر من أربعة آلاف من مناطق المملكة، مع تزايد مليوني في كل عام، مكونا أيضا صيغة للتلاحم بين الموروث الشعبي بجميع جوانبه وبين الإنجازات الحضارية التي تعيشها السعودية ويبرز جليا للمتعمقين فرصة العمل في المهرجان على إزالة الحواجز الوهمية بين الإبداع الأدبي والفني وبين الموروث الشعبي.

ويتميز مهرجان الجنادرية للتراث والثقافة في دورته الحالية بكثير من المشاركات والفعاليات المقدمة، بما فيها مشاركة عدد من دول مجلس التعاون الخليجي عبر تخصيص مقرات دائمة لهم يقدمون فيها برامجهم المختلفة طيلة أيام المهرجان.
السعودية ثقافة الشعوب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة