كيف تنجز شركات الساعات إبداعاتها المرصعة؟

كيف تنجز شركات الساعات إبداعاتها المرصعة؟

الخميس - 14 جمادى الأولى 1439 هـ - 01 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14310]
تحتاج عملية الترصيع والرسم وغيرها دقة متناهية - ساعة سرية من «فان كليف آند أربلز» تظهر فيها خبرتها في ترصيع الساعات وتزيينها
- نحت الذهب ونقشه
النقش على الذهب حرفة تقليدية في صناعة الساعات، حيث يتم نحت الرسم العام في صفيحة من الذهب للحصول على رسم مبدئي للتصميم. ثم بدقة متناهية، يتم نقش المواد إثر سلسلة من العلامات الصغيرة.
يتم العمل باليد باستخدام أدوات بالمنقاش، غالباً ما تصنّع خصيصاً للحرفي. بواسطتها، يمكن الحصول على عدة تأثيرات مثل تسليط الضوء على خطوط رسم أو الحصول على تركيبة معيّنة أو حتى ابتكار رسم جديد.
ترصيع الأحجار الصلبة
تستخدم هذه التقنية مجموعة من الألوان والمواد لإضفاء جمالية إلى تصميم الساعة. من أجل بناء رسم معين، يتم اختيار الأحجار بعناية وفقاً لعدة معايير: اللون، ودرجة الصلابة، وجودة المساحة، ودرجة الشفافية.
وهنا يتطلّب الأمر خبرة عميقة لصقل مختلف مكوّنات الرسم، حيث يتم العمل بكل عنصر على انفراد للحصول على الشكل الصحيح ونقشه وإذا تطلّب الأمر كذلك صقله. بعد ذلك يتم تجميعها من الطرف في موضعها النهائي على المينا.
- الترصيع الثلجي serti neige
هذه التقنية المخصصة لأفضل مرصعي الأحجار، تتطلب خبرة ومهارة عاليتين. فالمسافة بين الماسات قطع بريليانت يجب أن تكون متناغمة ودقيقة إلى أقصى حد، لتبدو كأنها تغطي مساحة القطعة بأكملها. كما أن نجاحها يضمن التقاط الضوء بطريقة غير اعتيادية تذكّر بالثلج المتلألئ في الشمس.
سويسرا موضة لمسات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة