البريطانيون أكثر اهتماماً من الفرنسيين بالموضة

البريطانيون أكثر اهتماماً من الفرنسيين بالموضة

الخميس - 29 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 18 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14296]
فرنسا تفخر بأنها معقل الموضة الراقية إلا أن أهلها لا يهتمون بالموضة
لندن: «الشرق الأوسط»
الكل يُجمع أن الأناقة الفرنسية لا يُعلى عليها. والفرنسيون أنفسهم يفخرون بأنهم عاصمة الموضة ومهدها من دون منازع. فمن باريس ولد ما أصبح يعرف حاليا بالـ«هوت كوتير»، من دون أن ننسى الإشارة إلى أنها لا تزال مقرا لبيوت أزياء عالمية مثل «شانيل» و«ديور». لهذا عندما نُشرت دراسة تفيد بأن البريطانيين يصرفون أكثر من الفرنسيين على أناقتهم فإن الأمر أثار جدلا كبيرا في أوساط الموضة. فقد احتلت بريطانيا في الدراسة التي قامت بها وكالة «يوروستات» المرتبة الثامنة من بين 26 بلدا أوروبيا، فيما احتلت فرنسا المرتبة الـ23.
وتبين أن البريطانيين يصرفون 5.6 في المائة على الأزياء والإكسسوارات، أي نحو 30 جنيها إسترلينيا في الأسبوع، مقابل 3.8 في المائة فقط بالنسبة للفرنسيين. غني عن القول إن الإيطاليين احتلوا المرتبة الأولى ليرسخوا الصورة المرسومة عنهم بأنهم يولون اهتماما كبيرا بمظهرهم. وحسب دراسة أخرى قامت بها منظمة «ستاتيستا» فإن 70 في المائة من الفرنسيين اعترفوا بأنهم لا يهتمون بالموضة، علما بأن اهتمامهم هذا يقل عاما عن عام. ففي 1991 مثلا صرفوا نحو 6.7 في المائة على الملابس والأحذية، وفي عام 2005 انخفضت هذه النسبة إلى 4.7 فقط. وفي الوقت الذي تبين أن الكثير منهم يقتصرون على بنطلونات جينز وقطع أساسية بسيطة، بينما يفضل بعضهم التسوق من محلات رخيصة وأحيانا شراء ملابس مستعملة، فإن غالبيتهم لا يبخلون على أنفسهم فيما يتعلق بالحميات الغذائية (13.4 في المائة) أو الديكورات المنزلية (8.5 في المائة) أو حضور المسارح والمناسبات الثقافية.
المملكة المتحدة موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة