بداية قوية لنادال ونتائج كارثية لممثلي أميركا في بطولة أستراليا للتنس

بداية قوية لنادال ونتائج كارثية لممثلي أميركا في بطولة أستراليا للتنس

خسارة فينوس تحرم عائلة ويليامز من الوجود في الدور الثاني للمرة الأولى منذ 20 عاماً
الثلاثاء - 28 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 16 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14294]
فينوس حملت حقائبها وغادرت مبكراً (أ.ف.ب) - نادال حقق انتصاراً سريعاً على بورغوس (إ.ب.أ)

ستغيب عائلة ويليامز الأميركية لأول مرة منذ 20 عاماً عن الدور الثاني في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى البطولات الأربع الكبرى، بعد أن كانت الشقيقة الأكبر فينوس المصنفة خامسة ووصيفة البطلة أولى ضحايا الدور الأول بين المصنفات الأوليات.
في المقابل، لم تجد الدنماركية كارولين فوزنياكي الثانية والإسباني رافائيل نادال الأول في العالم ووصيف البطل، صعوبة في تخطي الدور الأول.
وخرجت فينوس (37 عاماً)، التي خسرت نهائي البطولة العام الماضي أمام شقيقتها الأصغر سيرينا، على يد السويسرية الشابة بيليندا بنسيتش (20 عاماً)، 3 - 6 و5 - 7.
وكان من المتوقع أن تعود سيرينا في البطولة الأسترالية كما أعلنت مراراً بعد غيابها عن الملاعب منذ إحرازها لقب العام الماضي وانفرادها بالرقم القياسي لعدد ألقاب البطولات الكبرى (23). إلا أن الأميركية (36 عاماً)، التي وضعت مولودتها الأولى في سبتمبر (أيلول)، أكدت أنها غير جاهزة بعد للعودة إلى المنافسات بشكل كامل.
وكانت سيرينا أقصت بنسيتش من الدور الأول العام الماضي، فثأرت السويسرية من الشقيقة الأكبر لتغيب عائلة ويليامز لأول مرة منذ 20 عاماً عن الدور الثاني للبطولة.
وقالت السويسرية بعد الفوز: «عندما كنت صغيرة وأشاهد التلفزيون، لم أكن أتخيل أني سألعب ضدها يوماً ما».
وهو الفوز الأول لبنسيتش على فينوس الفائزة بسبعة ألقاب في بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، في سادس مواجهة بينهما، حيث لم تستطع في المواجهات السابقة انتزاع مجموعة واحدة منها.
واستعدت السويسرية لهذه البطولة الأسترالية من خلال الفوز مع مواطنها روجيه فيدرر بكأس هوبمان الأسترالية للمنتخبات المختلطة.
وتلتقي بنسيتش المرشحة للقيام بقفزة جديدة والعودة إلى مستواها السابق، في الدور المقبل، التايلاندية لوكسيكا كوكوم الفائزة على السويدية يوهانا لارسون 6 - 3 و7 - 5.
وكان يوم الاثنين أسود وكارثياً بالنسبة إلى ممثلي الولايات المتحدة، فخرج 10 من أصل 11 خاضوا مبارياتهم في اليوم الأول، لا سيما المعول عليهم من الجنسين، ولا يزال الرقم مرشحاً للارتفاع.
وسقطت بطلة فلاشينغ ميدوز الأميركية آخر البطولات الكبرى، سلون ستيفنز الـ13 بدورها عند الحاجز الأول، على يد الصينية شواي جانغ 6 - 2 و6 - 7 (2 - 7) و2 - 6.
ولم تكن الأميركية الأخرى كوكو فاندفيغيه العاشرة عالمياً التي بلغت نصف نهائي البطولة الأسترالية العام الماضي، أفضل حالاً من مواطنتيها، وسقطت أمام المجرية تيميا بابوش الـ51 في العالم 6 - 7 (4 - 7) و2 - 6.
وتأهلت فوزنياكي بفوزها على الرومانية ميخايلا بوزارينسكو الـ44 بمجموعتين 6 - 2 و6 - 3 في ساعة و11 دقيقة.
وقالت الدنماركية المصنفة أولى عالمياً في 2010 دون أن تحرز أي لقب كبير والفائزة ببطولة الماسترز العام الماضي، بعد أن أنهت المجموعة الأولى في 29 دقيقة وتقدمت في الثانية 2 - صفر، قبل أن تخسر إرسالها مرتين وتتخلف 2 - 3: «كنت أعلم أن المباراة صعبة، وقاتلت على كل نقطة فيها». وأضافت فوزنياكي: «كل منا تعرف جيداً كيف تلعب الأخرى. كنت أعرف أنها ستكون خطرة».
وتواجه فوزنياكي (27 عاماً)، في الدور المقبل الكرواتية يانا فيت التي أقصت اليابانية ميسا ايغوتشي بفوزها عليها 6 - 3 و6 - 2.
وبلغت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا الرابعة الدور الثاني على حساب الصربية إيفانا يوروفيتش الصاعدة من التصفيات 6 - 3 و6 - 2 في 72 دقيقة.
وتلتقي سفيتولينا في الدور المقبل مع التشيكية كاترينا سينياكوفا الفائزة على اليونانية ماريا ساكاري 6 - 2 و6 - 7 (5 - 7) و6 - 4.
ولدى الرجال، بلغ نادال الدور الثاني بسهولة إثر فوزه على الدومينيكاني فيكتور استريا بورغوس الـ79 بثلاث مجموعات 6 - 1 و6 - 1 و6 - 1 في ساعة و34 دقيقة.
وضرب نادال الذي حل وصيفاً للبطل العام الماضي بخسارته أمام غريمه السويسري روجيه فيدرر، موعداً مع الأرجنتيني ليوناردو ماير الـ52 الفائز على التشيلي نيكولاس خاري 6 - 2 و7 - 6 و6 - 3.
وقال نادال الفائز بـ16 لقباً في البطولات الكبرى، واحدة منها فقط في ملبورن على حساب فيدرر بالذات عام 2009: «أنا سعيد جداً بعودتي إلى الملاعب. إنها بداية جيدة لي».
وأضاف: «أريد أن أستمتع بكل لحظة أوجد فيها على هذا الملعب» رود لايفر.
وشهد الدور الأول خروج الأميركي الأعلى تصنيفاً جاك سوك المصنف تاسعاً على يد الياباني يويتشي سوغيتا الـ41 بأربع مجموعات 1 - 6 و6 - 7 و7 - 5 و3 - 6، في حين سقط جون ايسنر السادس عشر أمام الأسترالي ماتيو ابدين 4 - 6 و6 - 3 و3 - 6 و3 - 6.
وكان جاك سوك خرج أيضاً من الدور الأول في دورة أوكلاند وتراجع مرتبة في التصنيف العالمي الصادر أمس.
وكان راين هاريسون الأميركي الوحيد الناجي في اليوم الأول بفوزه الصعب وبخمس مجموعات على الإسرائيلي دودي سيلع 6 - 3 و5 - 7 و3 - 6 و7 - 5 و6 - 2.
واحتاج البلغاري غريغور ديميتروف المصنف ثالثاً وأحد المرشحين من جيل الشباب للمنافسة على اللقب، إلى ساعة و38 دقيقة للفوز على الأسترالي دينيس نوفاك الـ226 بثلاث مجموعات 6 - 3 و6 - 2 و6 - 1.
ويلتقي ديميتروف (26 عاماً)، الذي أحرز بطولة الماسترز العام الماضي، في الدور المقبل مع الأميركي دونالد ماكينزي الصاعد من التصفيات والفائز على السويدي إلياس ايمر 6 - 4 و6 - 3 و4 - 6 و6 - 1.
وخاض الواعد الروسي اندري روبليف (20 عاماً)، المصنف في المركز 30 مباراة ماراثونية استغرقت 3 ساعات و50 دقيقة من 5 مجموعات للقضاء على المخضرم الإسباني ديفيد فيرر (35 عاماً).
وفاز ابن مدينة موسكو الذي حقق اختراقاً لافتاً العام الماضي في بطولة فلاشينغ ميدوز حيث بلغ ربع النهائي، على الإسباني 7 - 5 و6 - 7 (6 - 8) و6 - 2 و6 - 7 (6 - 8) و6 - 2.
وتخطى الكرواتي مارين سيليتش السادس، الدور الأول، بفوزه على الكندي فاسيك بوسبيسيل 6 - 2 و6 - 2 و4 - 6 و7 - 6. ويبدأ فيدرر المصنف ثانياً حملة الدفاع عن لقبه اليوم في مواجهة السلوفيني إلياز بيديني.


أستراليا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة