غوتيريش يدعو جيش التحرير الوطني الكولومبي لاستئناف المحادثات

غوتيريش يدعو جيش التحرير الوطني الكولومبي لاستئناف المحادثات

لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من نصف قرن
الاثنين - 27 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 15 يناير 2018 مـ
دعا غوتيريش إلى إنهاء الأعمال المسلحة واستئناف الحوار الجاد والبناء. (ا.ف.ب)

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم أمس (الأحد)، متمردي جماعة جيش التحرير الوطني الكولومبي، بوقف الهجمات واستئناف محادثات السلام مع الحكومة لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من نصف قرن، وسط تجدد لأعمال العنف بعد انتهاء وقف إطلاق النار بين الطرفين.
وأجرت جماعة جيش التحرير الوطني الكولومبي وحكومة الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، محادثات سلام رسمية لحوالي عام، إلا أن المتمردين شنوا هجوماً جديداً الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل عدد من أفراد قوات الأمن، وفجروا خطوطاً رئيسية للنفط وخطفوا متعاقداً في قطاع النفط بعد انتهاء وقف إطلاق النار.
ورداً على تجدد الهجمات، استدعى سانتوس رئيس فريق الحكومة في المحادثات لمناقشة مستقل المفاوضات.
ودعا غوتيريش بعد زيارة استغرقت يومين للبلاد لمناقشة تقدم اتفاق السلام مع متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) وأيضا المحادثات مع متمردي جيش التحرير الوطني، إلى إنهاء الأعمال المسلحة واستئناف الحوار الجاد والبناء من أجل الوفاء بالتزام الطرفين بالتوصل إلى حل للصراع بالسبل السياسية في أقرب
وقت ممكن.


كولومبيا أميركا اللآتينية كولومبيا سياسة الأمم المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة