التحالف الدولي يعتزم تشكيل قوة حدودية بسوريا

التحالف الدولي يعتزم تشكيل قوة حدودية بسوريا

وسط قلق تركي كبير
الأحد - 26 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 14 يناير 2018 مـ
صورة نشرتها القيادة الأميركية الوسطى على حسابها بـ«تويتر» في فبراير الماضي لتدريب مقاتلين شمال سوريا - أرشيف («الشرق الأوسط»)

أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اليوم (الأحد)، أنه يعمل مع فصائل سورية حليفة له لتشكيل قوة حدودية قوامها 30 ألف فرد.
وقال مسؤول تركي كبير لوكالة رويترز للأنباء، إن "تدريب الولايات المتحدة لقوة أمن الحدود الجديدة كان السبب في استدعاء القائم بالأعمال الأميركي في أنقرة يوم الأربعاء الماضي".
وستكون القوة الجديدة تحت قيادة قوات سوريا الديمقراطية التي تحارب تنظيم داعش في سوريا بمساعدة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، وفقاً لـ"رويترز".
من جانب آخر، وصف متحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تدريب التحالف لقوات تتضمن أكراداً في شمال سوريا بأنها خطوة "مثيرة للقلق وغير مقبولة".
وقال المتحدث إبراهيم كالين: "تتخذ الولايات المتحدة خطوات مثيرة للقلق لإضفاء الشرعية على هذا التنظيم ليبقى دائماً في المنطقة بدلاً من أن توقف دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية نزولا على طلب أنقرة". وتابع بالقول: "هذا أمر لا يمكن القبول به".
وأضاف كالين أن "تركيا ستواصل قتالها لأي تنظيم إرهابي بغض النظر عن اسمه وشكله داخل وخارج حدودها". على حد قوله.


سوريا أخبار أميركا سوريا الديمقراطية أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة