إسرائيل تشن غارة جوية على قطاع غزة وتغلق معبراً تجارياً

إسرائيل تشن غارة جوية على قطاع غزة وتغلق معبراً تجارياً

مصادر فلسطينية أكدت عدم تسجيل أية إصابات
السبت - 25 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 13 يناير 2018 مـ
أرشيفية لمقاتلة إسرائيلية من طراز إف-15. (ا.ف.ب)
القدس: «الشرق الأوسط أونلاين»
شنت مقاتلة إسرائيلية يوم أمس (السبت)، غارة جوية على قطاع غزة بحسب بيان للجيش الإسرائيلي. كما أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية إقفال معبر كرم أبو سالم التجاري بين القطاع وإسرائيل.
وأورد بيان للجيش الأسرائيلي، أن مقاتلات إسرائيلية استهدفت منشأة تحتية في منطقة رفح الجنوبية، المحاذية للمعبر الحدودي بين مصر وقطاع غزة.
وجاء في البيان، أن «منظمة حماس مسؤولة عن كافة الأنشطة داخل قطاع غزة وانطلاقا منه».
وأعلنت مصادر أمنية فلسطينية في القطاع، عدم تسجيل أية إصابات جراء الغارة الإسرائيلية.
وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية أعلنت في وقت سابق، أن معبر كرم أبو سالم التجاري بين غزة وإسرائيل قرب رفح، سيُقفل اعتبارا من الأحد «حتى إشعار آخر»، واكتفت متحدثة باسم الوزارة بالقول، أن الخطوة النادرة جاءت بناء على «تقييم أمني».
وتشهد المناطق الحدودية شرق وشمال قطاع غزة مواجهات متفرقة بين الجيش الإسرائيلي والمتظاهرين الفلسطينيين في إطار الاحتجاجات على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
ومنذ ذلك الوقت، أطلقت عشرات الصواريخ والقذائف من غزة على جنوب إسرائيل، وقتلت القوات الإسرائيلية 16 فلسطينياً، 14 منهم في مواجهات، واثنين في غارة جوية انتقامية.
اسرائيل فلسطين الشرق الأوسط شؤون فلسطينية داخلية الجيش الإسرائيلي النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

التعليقات

د. هاشم الفلالى
14/01/2018 - 02:38
المنطقة فيها الكثير من المتغيرات التى حدثت، وما هو فى الانتظار من مراحل قادمة فيها الكثير من تلك الاحداث التى سوف يتبلور عنها اوضاع اخرى قد تختلف تماما عما هو سائد الان من مسارات قد تكون نحو الافضل وهذا هو ما ينشده الجميع إلا من يريد بان تظل المنطقة فى حالة من التوترات لا تنتهى وهولاء هم المتأمرون على ان تستمر معاناة المنطقة وشعوبها إلى مالا نهاية. وقد تكون هناك من تلك المراحل التى قد يحدث فيها من المفاجأت التى يحدث فيها مزيدا من الصراعات الداخلية والخارجية الخطيرة، التى تحدث التدهور والتردى المرفوض للمنطقة وشعوبها التى تريد بان تسير فى مسارات افضل، ولكنها مع مزيدا من الصراعات او حتى مما هو متواجد حاليا فإن المنطقة لن يتغير حالها من هذا الوضع المؤسف التى فيها الكثير من المعاناة التى يشعر بها الجميع، والتى تريد الشعوب بان تنطلق نحو افاق الرخ
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة