تأهيل 20 متدربة للعمل في مجال الموشن غرافيك في أبها

تأهيل 20 متدربة للعمل في مجال الموشن غرافيك في أبها

بالتعاون بين أكاديمية الأمير أحمد وجمعية الجنوب النسائية
الأحد - 19 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 07 يناير 2018 مـ
أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي (أرشيفية)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
دفعت أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي، وجمعية الجنوب النسائية في مدينة أبها، بـ20 متدربة إلى سوق العمل في مجال الموشن غرافيك، بعد حضورهن برنامجاً تدريبياً، ضم 3 دورات متخصصة في التصميم الغرافيكي شملت برامج: الليستريتر والإنفوغرافيك، والأفترافكت.
واستغرقت الدورة التدريبية شهراً خلال الفترة من 25 نوفمبر (تشرين الثاني) إلى 25 ديسمبر (كانون الأول) 2017. وهدفت إلى تزويد المتدربات بالأدوات التقنية الأساسية والمهارات الفنية للموشن غرافيك، والتعرف على قوانين الجذب البصري، وتعريفهن بمختلف مراحل إنتاج فيديو الإنفوغرافيك بداية من تصميم العناصر والبيانات على برنامج «أدوبي إليستريتور» وانتهاءً بالتحريك على برنامج «أدوبي أفترافكت».
كما سعت الدورة إلى إكساب المتدربات مهارات التحريك الأساسي والمتقدم لعناصر الإنفوغرافيك من أيقونات وبيانات وأرقام وصور ورموز ونصوص، لابتكار محتوى جذاب وإخراج التصميمات على هيئة فيديو، مضافة إليه مؤثرات صوتية ومرئية.
وقالت الأميرة موضي بنت خالد بن عبد العزيز رئيسة جمعية الجنوب النسائية، إن هذا التعاون مع الأكاديمية يأتي ضمن برامج جمعية الجنوب النسائية، لدعم سيدات المجتمع والنهوض بهن بما يتناسب مع رؤية الجمعية لمساندة المرأة في المنطقة، لتصبح نواة فاعلة في تنمية المجتمع، خصوصاً في مجالات عمل عصرية مثل الموشن غرافيك، بما يسهم في رفد سوق العمل بمصممات سعوديات مبدعات في هذا المجال الإعلامي الواعد.
وأوضحت نائبة رئيسة جمعية الجنوب النسائية أمل عفتان، أن الجمعية في إطار رؤيتها ورسالتها تسعى إلى الارتقاء بمستوى المرأة السعودية ثقافياً واقتصادياً من خلال دورات تدريبية متخصصة، ودفعها مباشرة إلى العمل في مهن راقية تزداد أهميتها يوماً بعد يوم مثل الموشن غرافيك، الذي يعد من أكثر المهن المطلوبة في سوق العمل السعودية.
من جهتها، أوضحت مديرة جمعية الجنوب النسائية في مدينة أبها مها دغريري، أن البرنامج التدريبي يتسم بالتميز والأفق الواسع للإبداع، والقدرة على إيجاد فرص وظيفية متميزة في مجالات عدة منها الإعلام والتسويق والإعلان والنشر وغيرها.
بدوره أثنى سعد المهدي مدير عام أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي، على التعاون مع جمعية الجنوب النسائية الذي يطرق هذه المرة مجالاً جديداً تحتاج إليه سوق العمل السعودية بشدة، خصوصاً من الكادر النسائي المؤهل والمبدع، مشيراً إلى حرص الأكاديمية على تقديم حقائب تدريبية في المجالات الإعلامية المتخصصة، وتحديث برامجها التدريبية بشكل مستمر، بما يلبي احتياجات المتدربين ويواكب تطورات سوق العمل الإعلامية الواعدة في المملكة.
يذكر أن هذا البرنامج التدريبي يأتي استمراراً للتعاون بين الأكاديمية وجمعية الجنوب النسائية، وبدعم من مؤسسة الملك خالد الخيرية، والذي انطلق في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بدورة تدريبية مجانية بعنوان «اختصاصية الإعلام الرقمي» بمشاركة 50 متدربة.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة