لمسات الفنان كيث هارينغ تزين تشكيلة «كوتش»

لمسات الفنان كيث هارينغ تزين تشكيلة «كوتش»

الخميس - 16 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 04 يناير 2018 مـ رقم العدد [14282]
لندن: «الشرق الأوسط»
من رسومات الفنان كيث هارينغ، التي تلعب على تناقضات مدينة نيويورك، استلهمت دار «كوتش» الأميركية مجموعتها للموسم الحالي. ترجمة الدار لهذه التناقضات جسّدتها في الجلود المتباينة بين القساوة والنعومة وتلك المقاربة الذكية بين النقشات الفنية في بعض التفاصيل والتصاميم العملية، وهو ما ظهر جلياً في حملتها الترويجية الأخيرة.
من أول نظرة تشعر بأن التشكيلة تفور بالحيوية والأنوثة مع لمسات ذكورية خفيفة تتخلل بعض القطع مثل جاكيتات الجلد. لكن عموماً، وسواء تعلق الأمر بالقمصان الشفّافة المزيّنة بحُبيبات الكريستال، أو بسترات البومبر المستوحاة من سائقي دراجات هارلي ديفيدسون، التي جاءت بنعومة الساتان مع حلقات باللون الذهبي المائل إلى الوردي، من دون أن ننسى الفساتين المصنوعة من الحرير والدانتيل، فإن الصورة كانت شبابية تؤكد أن الدار في عهد مصممها البريطاني تعيش عصراً ذهبياً.
وأوضح ستيوارت فيفر رؤيته قائلاً: «أحبّ هذا النوع من الفخامة المرهفة البعيدة عن التكلّف، لأنها تُعبر عن شخصية الدار من جهة وزبونتها الديناميكية التي تريد الجمع بين العملي والفني». وأضاف شارحاً أنها مجموعة استوحاها من شخصية «كوتش» أو بعبارة أصح من أسلوب زبونة الدار، مؤكداً أن كل ما قام به أنه أضاف إليها لمسات خفيفة استقاها من أعمال الفنان كيث هارينغ، وتظهر في حلقات «Tea Rose» وبعض التفاصيل حتى يُجددها ويجعلها مواكبة لتطورات العصر. وقد وظفت الدار لحملتها الترويجية فريقاً كاملاً ومهماً حتى تخرج التشكيلة بصورة جذابة، من هؤلاء نذكر المصوّر ستيفن ميزل، ومنسّق الأزياء كارل تامبلر، والمخرج الإبداعي فابيان برون، وخبيرة المكياج بات ماغراث.
المملكة المتحدة موضة لمسات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة