جامعات اليابان تتفوق أكاديمياً وتأمل استقطاب 300 ألف طالب أجنبي بحلول 2020

جامعات اليابان تتفوق أكاديمياً وتأمل استقطاب 300 ألف طالب أجنبي بحلول 2020

تخصصات بالإنجليزية ومبادرات للتوظيف بعد التخرج
الاثنين - 13 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 01 يناير 2018 مـ رقم العدد [14279]
جامعة طوكيو الأولى يابانياً لعام 2017
لندن: كمال قدورة
قد لا تكون اليابان الوجهة العادية للتعليم العالي، لكن سعت حكومة طوكيو في الأعوام الأخيرة إلى جذب المزيد من الطلاب الأجانب، وجامعات اليابان تميزت أكاديمياً، وتربعت في أعلى مراتب قوائم التصنيف، وهي تهدف إلى ضم نحو 300 ألف طالب وافد بحلول 2020. لذلك، أصبحت تركز على توفير تسهيلات للطلاب الأجانب، ابتداء من التقديم حتى التوظيف بعد التخرج.
وجاءت جامعة طوكيو في المرتبة الأولى في تصنيف أفضل الجامعات اليابانية، حسب ترتيب «التايمز» للتعليم العالي لعام 2017، وجاءت جامعة توهوكو في المرتبة الثانية، وجامعة كويوتو في المرتبة الثالثة.
ويعتمد تصنيف «التايمز» على استفاءات ومعلومات هامة من الجامعات والمؤسسات الحكومية والخاصة المعنية بالتعليم العالي. وعادة ما تسأل «التايمز» الجامعة عن أمور أو مقاييس كثيرة لإيجاد تصنيفاتها، كما تقول مؤسسة «ذا» التي تهتم بهذا النوع من التصنيفات، وترفع «الأسئلة التي تهم الطلاب وأسرهم عند اتخاذ واحد من أهم القرارات في حياتهم، وهو اختيار جامعتهم، وبمن يثقون عندما يتعلق الأمر بتعليمهم». وتشمل هذه الأسئلة عادة: «هل لدى الجامعة موارد كافية وصحيحة لتعليمي؟ هل سيتم تعليمي بأعلى المعايير العالمية وإتاحة الفرصة لتطوير قدراتي؟ هل تنتج جامعتي الخريجين الذين تريدهم السوق؟ هل سأقابل أشخاصاً من بلدان أخرى؟ هل لدى الجامعة سمعة أكاديمية جيدة؟».
وكان في مقدمة المؤسسات التي ساعدت على وضع التصنيف أو الترتيب 7 من أهم الجامعات الوطنية في اليابان، وهي: جامعة طوكيو، وجامعة توهوكو، وجامعة كويوتو، وجامعة نوغويا، وجامعة أوساكا، وجامعة كيوشو، وجامعة هوكايدو.
- أفضل 7 جامعات يابانية
1 - جامعة طوكيو
جاءت جامعة طوكيو في المرتبة الـ11 في تصنيف الجامعات التي تحوز على أفضل سمعة في العالم لعام 2017، وجاءت في الترتيب الـ46 في التصنيف العالمي لأفضل الجامعات لعام 2018. وتأسست جامعة طوكيو بالأساس في عام 1877، نتيجة اندماج مدرسة أو كلية طوكيو كايسي وكلية طوكيو الطبية، بهدف إنشاء كليات القانون والعلوم والآداب والأدوية. ومنذ ذلك الحين، اندمجت جامعة طوكيو مع عدد آخر من المدارس والكليات والمؤسسات، لتنمو وتصبح واحدة من أهم وأكبر الجامعات البحثية. وتضم الجامعة نحو 30 ألف طالب، ونحو 2500 موظف، وأكثر من ألفين من الطلاب الأجانب.
وقد ضمت الجامعة المعروفة 12 من الفائزين بجائزة نوبل، وخرجت ما لا يقل عن 15 رئيساً للوزراء في اليابان، و5 من رواد الفضاء. ومن الفائزين بنوبل للطب عام 2016 يوشينوري أوهسومي، ونوبل للفيزياء عام 2015 تاكاكي كاجيتا، ونوبل للطب عن العام نفسه ساتوشي أومورو، ونوبل للكيمياء عام 2010 أي إيتشي نيجيشي، ونوبل عن الفيزياء لكل من يويتشيرو نامبو وماساتوشي كوشيبا لعامي 2008 و2002.
2 - جامعة توهوكو
في المرتبة الثانية، ولا عجب، هذه الجامعة التي تعتبر واحدة من أرقى الجامعات اليابانية والعالمية. وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن توهوكو هي ثالث أقدم جامعة إمبراطورية في اليابان، وقد تأسست في الأصل كمدرسة للطب في عام 1736.
تضم الجامعة 5 فروع رئيسية في مدينة سينداي، التي تعتبر ثاني كبرى المدن اليابانية في الشمال، وينقسم الطلاب عموماً عبر هذه الجامعات حسب الموضوع: واحد للطب وطب الأسنان، وواحد للعلوم الاجتماعية، وواحد للعلوم والهندسة، وواحد للزراعة».
وتعرف بانفتاحها على العالم الخارجي، وبتاريخها الملتزم بسياسات «الأبواب المفتوحة»، إذ كانت أولى الجامعات اليابانية التي تقبل النساء في مدارسها وحرمها الجامعي، كما أنها كانت أيضاً أولى الجامعات اليابانية التي تقبل الطلاب الوافدين من خارج البلاد.
وقد تم اختيار الجامعة كواحدة من 13 جامعة في «المشروع العالمي 30» الهادف إلى تدويل التعليم العالي في البلاد. ولهذا، وكجزء من هذه المبادرة الدولية الطبع، تقدم الجامعة شهادات دولية تدرس كلياً باللغة الإنجليزية، لا باللغة اليابانية. ويمكن القول إنها الجامعة الوحيدة في اليابان التي تدرس بالإنجليزية.
كما يقبل «برنامج القيادة العالمية المستقبلية» طلبات الطلاب من جميع أنحاء العالم لدراسة الكيمياء الجزيئية المتقدمة، ودراسة علم الأحياء البحرية التطبيقية، والهندسة الميكانيكية، وعلم الفضاء الدولي، وجميع هذه المواضيع تدرس باللغة الإنجليزية.
3 - جامعة كويوتو
جامعة كويوتو ثاني أقدم جامعة في اليابان، وواحدة من أفضل الجامعات اليابانية والآسيوية من النواحي الأكاديمية منذ سنوات طويلة.
ورغم مركزها الثالث، فإن جامعة كويوتو واحدة من أفضل الجامعات الآسيوية على الإطلاق من ناحية الأبحاث، ويعود هذا إلى «نهج فريد من نوعه في التعليم والبحث، مما يشجع على الإبداع والحوار الضروريان لعمليات البحث والاكتشافات الرائدة». ومن شأن المختبرات الحديثة والمرافق البحثية في الجامعة تمكين الطلاب والباحثين من الحصول على الخبرة العملية الضرورية والحيوية لتطويرهم الأكاديمي.
ولدى الجامعة برنامج خاص بـ«قادة المستقبل الدوليين»، يقدم شهادات متنوعة الدرجات باللغة الإنجليزية. وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن 8 في المائة من طلاب كويوتو من الطلاب الأجانب.
4 - جامعة نوغويا
تأسست ناغويا عام 1871، حيث بدأت كمدرسة طبية مؤقتة. وعلى الرغم من أن معظم طلاب الجامعة هم من منطقة توكاي، فإنها تضم أيضاً نسبة كبيرة من الطلاب من معظم أنحاء اليابان، وكثير من الطلاب من الخارج، حيث يسجل فيها نحو 1500 طالب من 78 دولة.
ويصل عدد طلاب الجامعة إلى 15.5 ألف طالب، 10 في المائة منهم من الطلاب الأجانب. وتدرس ناغويا كثيراً من الاختصاصات، وعلى رأسها علوم الكومبيوتر والفيزياء والكيمياء والتعليم والهندسة والصحة، إلا أنها معروفة على أنها أهم الجامعات اليابانية في قسم القانون.
5 - معهد طوكيو للتكنولوجيا
ويعتبر هذا المعهد من أكبر المعاهد للتعليم العالي في اليابان، وهو من أكثر المعاهد تكريساً للعلوم والتكنولوجيا في البلاد، وقد أنشأ في عام 1881 في العاصمة طوكيو كمدرسة مهنية، ثم منح رتبته الجامعية الوطنية في عام 1929.
ويصل عدد الطلاب في المعهد إلى نحو 10 آلاف طالب، 13 في المائة منهم من الطلاب الأجانب. ومن أهم الاختصاصات التي يؤمنها المعهد لطلابه: الهندسة المعمارية، والكيمياء، والجيولوجيا، والفيزياء وعلم الفلك، وجميع أنواع الهندسة، ومنها الهندسة الفضائية، وعلم الاتصالات والإعلام، وعلم الكومبيوتر.
6 - جامعة أوساكا
جامعة أوساكا من أكبر الجامعات اليابانية الحكومية التي تقع في مدينة أوساكا، على خليج أوساكا وسط اليابان. وقد تأسست في سنة 1724، وتعتبر سادس أقدم جامعة في البلاد، وكانت تتألف بالأصل من مدرستين، وهما العلوم والطب، ثم تمت إضافة مدرسة الهندسة إليها عام 1933، ولاحقاً مدرستي الاقتصاد والآداب، قبل أن تحمل الصفة الجامعية عام 1949، بعد الحرب العالمية الثانية. وفي العام نفسه، فاز أحد خريجيها، وهو يوكاوا هيديكي، بجائزة نوبل في الفيزياء.
ويدرس فيها نحو 25 ألف طالب، تشمل لائحة خريجيها الفائزين بجائزة نوبل في الفيزياء: يوكاوا، وأكيرا يوشينو، ومخترع بطارية ليثيوم أيون، ومؤسس شركة «سوني» المعروفة، أكيو موريتا.
7 - جامعة كيوشو
هي واحدة من الجامعات الوطنية السبع في اليابان، كان هدفها «منذ تأسيسها عام 1903، توفير أعلى مستويات التعليم والبحث والأنشطة الطبية»، لكنها الآن واحدة من أهم الجامعات البحثية حول العالم، وعلى صلات وثيقة بالحكومة والقطاع الخاص.
ولدى كيوشو 16 كلية، و11 من المدارس الجامعية، و18 مدرسة للدراسات العليا. وتضم ما لا يقل عن 19 ألف طالب، 12 في المائة منهم من الطلاب الأجانب، من أكثر من 90 دولة.
وللجامعة الدولية فرع في سان خوسيه في الولايات المتحدة، وفرع آخر في العاصمة المصرية القاهرة. كما أن لديها شراكات مع أكثر من 100 جامعة دولية.
اليابان education

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة