ترمب يعترف رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل

ترمب يعترف رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل

الأربعاء - 18 شهر ربيع الأول 1439 هـ - 06 ديسمبر 2017 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترمب رسمياً اليوم (الأربعاء)، بالقدس عاصمة لإسرائيل، داعياً وزارة الخارجية لبدء التحضير لنقل السفارة إليها.

وقال ترمب في كلمة له بشأن القدس: "الاستراتيجيات التي اتبعناها حول الشرق الأوسط في الماضي فاشلة"، مردفا: "لأكثر من 20 عاما رفض الرؤساء الأميركيون الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وحان الوقت للاعتراف رسميا بذلك".

وأضاف: "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهذا القرار تأخر كثيرا، ولا يعني وقف التزامنا بالتوصل لسلام دائم"، مبينا أن "لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها".

وشدد الرئيس الأميركي على أنه "يجب أن يحظى أتباع الديانات الثلاث بحرية العبادة في القدس، مضيفا: "لا نتبنى أي موقف بشأن قضايا الحل النهائي، وملتزمون بتسهيل اتفاق سلام مقبول للفلسطينيين والإسرائيليين".

ودعا الفلسطينيين والإسرائيليين لتسوية مسألة الحدود في ما بينهم، كما دعا كافة الأطراف للابقاء على الوضع القائم في القدس كما هو.

وتوقع ترمب "رفض إعلان قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس"، داعيا إلى "الهدوء والاعتدال ولكي تسود أصوات التسامح".

وتابع بالقول: "رسالتي هي أن الشرق الأوسط منطقة ثرية بثقافتها".

ووقع ترمب على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقرار نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها.

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بقرار ترمب، ويعتبره يوم تاريخي ومشرق لليهود.

وقال نتنياهو إن "أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين يجب أن يتضمن الاعتراف بـالقدس عاصمة لإسرائيل".
أميركا

التعليقات

وشين عبد اللطيف
البلد: 
المغرب
06/12/2017 - 18:53
نعم تقسيم سايكس بيكو ينفذ صفقات دونالد ترامب مع الدول العربية في التسلح أو الخرذة المتلشيات الأميركية التي فاقت تريليونات الدولارات خلال سنة واحدة أعطت نتائجها الإيجابية الآن أين الأسلحة العربية و الإسلامية و النفط و الغاز و الدفاع المشترك و القدس عاصمة فلسطين
يوسف ألدجاني
البلد: 
germany
06/12/2017 - 19:17
وعد بلفور .. ووعد ترامب .. ألحقيقة أن ترامب أمريكا تجاوز صلاحياته وأخرج للعرب وألمسلمون لسانه ألذي نطق به كلمة ألباطل / ألقدس عاصمة أسرائيل ألأبدية , وألسفارة ألأمريكية في ألقدس / وبقراره هذا ضرب ألصداقه ألأمريكية ألعربية ألأسلامية عرض ألحائط .. ويكفي عليه أسرائيل / أن ألشعب ألأمريكي وألمؤسسات ألأمريكية ستهاجم هذا ألقرار ولن ترضى به ( ويكون هذا ألقرار ألترامبي هو ترامب جت ) ألذي سينهي رئاسته بعد أيام / ألأن على ألدول ألعربية وألأسلامية أن تركز ( على ألشعب ألأمريكي ) ألقادر على شطب هذا ألقرار , ومناداته بألحق ألفلسطيني في تحرره / ونقول رب ضارة نافعه .. وأن غدا لناظره قريب .. وألله بما يفعلون عليم .
فؤاد نصر
البلد: 
مصر
06/12/2017 - 19:52
القرار الذى اصدره الرئيس الاميركى ترمب باعتبار مدينة القدس العربية عاصمة لاسرائيل المحتلة يعتبر قرلرا باطلا لانه صدر ممن لا يملك لمن لا يستحق , فالقدس ليست ملكا له حتى يتصرف فيها ويجعلها عاصمة لاسرائيل المحتلة للاراضى الفلسطينية العربية الاسلامية , هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فان ترمب قد تجاوز سلطاته واختصاصاته كرئيس للولايات المتحدة الاميركية وتعدى على اختصاصات منظمة الامم المتحدة ونصب نفسه وصيا على العالم كله بل وجعل نفسه مالكا للعالم يتصرف فيه كيفما شاء بارادته المنفردة ودون اعتبار لاحد على الاطلاق , وبناءا على ذلك فان هذا القرار يعتبر باطل قانونا ومن ثم فانه غير ملزم ولا يعتد به وتظل القدس مدينة عربية اسلامية والقول بغير ذلك معناه انه يمكن ل ترمب ان يوزع اى مدينة من مدن العالم على من يشاء فى اى وقت شاء , لذلك يتعين على الامم المتحدة
فؤاد نصر
البلد: 
مصر
06/12/2017 - 19:55
يتابع 2- وعلى الدول العربية والاسلامية ان تقوم بدورها لمنع تنفيذ هذا القرار واعتباره كأن لم يكن
فؤاد نصر
البلد: 
مصر
07/12/2017 - 05:27
القرار الذى اصدره الرئيس الاميركى ترمب باعتبار مدينة القدس العربية عاصمة لاسرائيل المحتلة يعتبر قرلرا باطلا لانه صدر ممن لا يملك لمن لا يستحق , فالقدس ليست ملكا له حتى يتصرف فيها ويجعلها عاصمة لاسرائيل المحتلة للاراضى الفلسطينية العربية الاسلامية , هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فان ترمب قد تجاوز سلطاته واختصاصاته كرئيس للولايات المتحدة الاميركية وتعدى على اختصاصات منظمة الامم المتحدة ونصب نفسه وصيا على العالم كله بل وجعل نفسه مالكا للعالم يتصرف فيه كيفما شاء بارادته المنفردة ودون اعتبار لاحد على الاطلاق , وبناءا على ذلك فان هذا القرار يعتبر باطل قانونا ومن ثم فانه غير ملزم ولا يعتد به وتظل القدس مدينة عربية اسلامية والقول بغير ذلك معناه انه يمكن ل ترمب ان يوزع اى مدينة من مدن العالم على من يشاء فى اى وقت شاء , لذلك يتعين على الامم المتحدة وعل
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة