هذه اللحظة لا يمكن أن ينساها الحريري

هذه اللحظة لا يمكن أن ينساها الحريري

الأربعاء - 4 شهر ربيع الأول 1439 هـ - 22 نوفمبر 2017 مـ
الرياض: جبير الأنصاري
وصف رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري احتفال الوفود الشعبية معه أمام "بيت الوسط" في بيروت، بـ"اللحظة التي لا يمكن أن ينساها".
ونشر الحريري عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، مقطع فيديو أظهر لقطات له وللوفود الشعبية التي احتشدت اليوم (الأربعاء)، أمام "بيت الوسط" في العاصمة اللبنانية، لمشاركته الاحتفال بعيد الاستقلال وبعودته إلى البلاد.
وقال رئيس الوزراء اللبناني مغرداً: "هذه لحظة لا يمكن أن أنساها. هذه لحظة اللقاء مع الأحباب، مع الرفاق، مع الأهل الحقيقيين. هذه لحظة الوفاء معكم أنتم الذين تعلّمون العالم الوفاء. هذه لحظة الصدق معكم أنتم الذين تعلّمون العالم الصدق. هذه لحظة للتاريخ وللجغرافيا، ولمن له عيون ترى فليرى ومن له أذنان تسمع فليسمع".
وكان الحريري أعلن اليوم من القصر الرئاسي، تريثه في المضي بتقديم استقالته رسمياً استجابة لطلب الرئيس ميشال عون إجراء المزيد من المشاورات.
وشدد على أن لبنان "يحتاج في هذه المرحلة الدقيقة إلى جهود استثنائية من الجميع لتحصينه في مواجهة المخاطر والتحديات"، مؤكداً "وجوب الالتزام بسياسة النأي بالنفس عن كل ما يسيء إلى الاستقرار الداخلي والعلاقات الأخوية مع الأشقاء العرب".
وتابع الحريري بالقول: "أتطلع في هذا اليوم إلى شراكة حقيقية من كل القوى السياسية، في تقديم مصلحة لبنان العليا على أي مصالح أخرى وفي الحفاظ على سلامة العيش المشترك بين اللبنانيين وعلى المسار المطلوب لإعادة بناء الدولة".
وأكد أن "لبنان أمانة غالية أودعها الشعب اللبناني في ضمائر كل الأحزاب والتيارات والقيادات، ولا يجوز التفريط بها".
يذكر أن الحريري أعلن استقالته قبل 3 أسابيع، بسبب تدخلات "حزب الله"، المدعوم من إيران، وهيمنته على القرار اللبناني، وتدخلاته في دول الجوار.
لبنان

التعليقات

ناظر لطيف
البلد: 
عراقي
22/11/2017 - 23:03
حفظ الله الحريري، إن ما قاله الحريري في نص استقالته لم يدع مجالا لأنصاف الحلول ولم يكن هناك من فرصة لعودة استراتيجية المهادنة التي أُعلن فشلٌها ، الوثوق اليوم بحزب الله هو ضرب الفنتازيا السياسية. ربما تكون فرنسا قد اعطت ضمانات للحريري بعد ان أخذتها من روحاني. لكن اي ضمانات واي عهود مع من لاعهود لهم. أن الرئيس سعد الحريري يمثل اليوم حجر الزاوية في مقاومة الهيمنة الايرانية. السؤال اليوم ما هي صيغة التفاهم مع من يمثلون هذه الهيمنة؟!!.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة