ضباط في جيش زبمبابوي: البلاد لا تشهد انقلابا عسكرياً والرئيس بخير

ضباط في جيش زبمبابوي: البلاد لا تشهد انقلابا عسكرياً والرئيس بخير

أكدوا استهداف المجرمين المحيطين بموغابي
الأربعاء - 26 صفر 1439 هـ - 15 نوفمبر 2017 مـ
روبرت موغابي البالغ 93 عاماً يمسك بزمام السلطة منذ 37 عاماً. (أرشيفية - ا.ف.ب)
هاراري: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد ضابط في جيش زيمبابوي فجر اليوم (الأربعاء) في بيان بثه عبر التلفزيون الرسمي، أن البلاد لا تشهد انقلابا عسكرياً وأن الرئيس روبرت موغابي وأسرته بخير، مفسراً ما يقوم به الجيش، بكونه مجرد «استهداف للمجرمين المحيطين» بالرئيس.

وقال الجنرال سيبوسيوي مويو وقد جلس بجانبه ضابط آخر، إن «هذا ليس انقلاباً عسكرياً على الحكومة، نود أن نطمئن الأمة بأن فخامة الرئيس (...) وأسرته بخير وأمان وسلامتهم محفوظة»

وأكد البيان العسكري، أن ما يقوم به الجيش هو مجرد استهداف للمجرمين المحيطين بالرئيس البالغ 93 عاما، والممسك بزمام السلطة منذ 37 عاماً، مشيراً إلى أنه «حالما تُنجز مهمتنا نتوقع عودة الوضع الى طبيعته».

وكانت سفارة الولايات المتحدة الأميركية، قد حذرت مواطنيها من مغادرة منازلهم، إذ دعتهم «للاحتماء حيث هم، حتى إشعار آخر»، كما حذرت بريطانيا كذلك رعاياها في زيمبابوي، من خلال حثهم على التزام منازلهم وعدم النزول إلى الشارع.

وكانت قوات الجيش قد انتشرت في شوارع العاصمة هاراري، التي شهدت صباح اليوم انفجارات وإطلاق نار كثيف قرب مقر إقامة الرئيس.
زيمبابوي أفريقيا زيمبابوي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة