أغرب الجولات السياحية في لندن تبدأ من محطة «دب بادينغتون»

أغرب الجولات السياحية في لندن تبدأ من محطة «دب بادينغتون»

اكتشفها بسيارات «ميني» القديمة وعلى دراجات هوائية
الأربعاء - 26 صفر 1439 هـ - 15 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [14232]
لندن: جوسلين إيليا
في كل مرة أكتب فيها عن لندن أتفاجأ بالكم الهائل للنشاطات والجولات السياحية التي لم أسمع بها من ذي قبل، أو تلك التي سمعت بها ولم يسنح الوقت بعد للقيام بها. فهذه المدينة ليست فقط عريقة إنما هي متجددة وتستمد من روح الدعابة الإنجليزية جولاتها السياحية.

وفي حال كنت قد قمت بالجولات والزيارات السياحية التقليدية المعروفة في المدينة فأنصحك بزيارة موقع «فيزيت بريتان» الذي يساعدك على التعرف على جولات جديدة مع إمكانية إجراء حجوزات المسارح وغيرها وهذا الموقع يضم الكثير من الأفكار ليس فقط لزيارة لندن إنما أيضا زيارة ضواحيها وأقطار أخرى من البلاد بما فيها آيرلندا الشمالية وويلز وإنجلترا تحديدا.



جولات مستوحاة من الإقامة



هذه المرة استوحيت أفكاري وجولاتي السياحية التي أردت مشاركتها معكم من إقامتي في فندق «ذا ترافالغار سانت جيمس» القديم الجديد الواقع مقابل ساحة الطرف الآخر «Trafalagar Square» التي تعتبر من بين أكثر الأماكن السياحية جذبا للسياح المحليين ومن كل أقطاب العالم.

فهذا الفندق تابع لمجموعة «كوريو» من هيلتون وأجمل ما فيه هو موقعه اللافت، فأول ما تراه من نافذة الغرفة تمثال نيلسون والأسود البرونزية المحيطة به والنوافير ومبنى المتحف الوطني للفن وحركة لندن التي لا تتثاءب من لحظات الفجر الأولى ولغاية آخر الليل، والحافلات الحمراء التي تصطف على شكل حلقة تحيط بالميدان من كل أطرافه أثناء وقت الذروة الصباحية والمسائية.



ساحة الطرف الأغر



ساحة الطرف الأغر هي عنوان الاعتصامات والخطب السياسية ومن أهم نقاط التجمع للاحتفال بمناسبات مهمة، وإقامة الحفلات الغنائية وكل الأنظار تتوجه إليها قريبا لأنها تستقبل سنويا شجرة عيد الميلاد التي تقدم هدية للمملكة المتحدة من الحكومة النرويجية منذ عام 1947 وهي هدية للتعبير عن امتنان النرويج لبريطانيا لمساندتها في الحرب العالمية الثانية.

ميدان الطرف الأغر سمي بهذا الاسم نسبة إلى الانتصار الإنجليزي الكبير في معركة الطرف الأغر البحرية والتي دَمّر فيها الأسطول البريطاني أسطولي فرنسا وإسبانيا عام 1805م. وهنا قد أكون قد أطلت الحديث عن التاريخ والمعارك والسبب هو الفندق الذي شاهدت افتتاحه الشهر الماضي وفتح شهيتي على روعة لندن التاريخية.

أقيم حفل حضره النجوم ووجهاء المجتمع البريطاني في «ذا روف توب» The Rooftop الذي يكلل سطح الفندق في الطابق السابع وترسم حدوده أجمل معالم لندن من بينها «عين لندن» التي تراها تراقب الفندق وهذا الصرح الجميل في الهواء الطلق ويفتح أبوابه على مدى أيام السنة، فهو مدفأ ويمكن التدخين به وهو من بين عدة مرافق جميلة ومميزة في الفندق الذي يركز على الديكورات التي تحتفي بالفن البريطاني من لوحات ورسومات رائعة لموسيقيين بريطانيين تتوزع صورهم بشكل منظم على الجدران.

وهذا الفندق الأول التابع للمجموعة المذكورة في بريطانيا لينضم إلى ما مجموعه 35 فندقاً حول العالم، وقال المدير العالمي للشركة مارك نوغال إن ميزة هذا الفندق هو أنه يقع في قلب لندن ويجعل الإقامة أسهل للتعرف على أهم معالمها في أقل وقت ممكن.

وأنا أضيف بأن موقع الفندق أكثر من رائع لأنه قريب من منطقة كوفنت غاردن أجمل مناطق لندن السياحية وساعة بيغ بين الصامتة حاليا لأنها تخضع لعميلة تجديد وترميم إلا أنها ستصدح بصوت جرسها الرنان ليلة رأس السنة.

ومن الفندق وعلى مسافة قريبة (مشيا على القدمين) تصل إلى منطقة بيكاديللي سيركيس وشارع ريجنت ستريت للتسوق ومن الممكن أيضا المشي في شارع بال مال للوصول إلى قصر باكينغهام وكلارينس هاوس مقر ولي العهد الأمير تشارلز.



جولات جديدة من نوعها



وبما أن لندن هي وجهة العرب المفضلة فلا بد من التركيز على جولات جديدة حتى لا يمل السائح من الجولات المعهودة، ويبقى أهم ما يمكن إحضاره في حقيبة السفر هو حذاء مريح للمشي لأن معظم تلك الجولات تعتمد على الحركة البدنية والمشي والتنقل من مكان إلى آخر.

زيارة «دب بادينغتون»

مع صدور فيلم «دب بادينغتون» Paddington Bear في دور السينما من فترة وجيزة، عادت شخصية الدب المفضل لدى الصغار والكبار إلى الواجهة، وتنظم حاليا جولات في المحطة وفي الأماكن التي ذكرت في الكتاب والفيلمين السينمائيين من عامي 2014 و2017. ومشاهدة التمثال البرونزي العملاق الذي وضع تكريما لشخصية الدب الذي كتب عنه في 14 كتابا.

ويقدم دليل سياحي خبير كل المعلومات حول شخصية الدب بادينغتون ويأخذك في رحلة إلى جميع مواقع التصوير من بينها محل «السيد غروبر» للأنتيكا وزيارة استكشافية لسوق بورتوبيللو الذي يضم عددا كبيرا من محلات الأزياء والأنتيكا المميزة وأفضل الأيام لزيارته السبت والأحد.

وخلال الجولة في المحطة ستكون هناك فرصة لمقابلة الدب بادينغتون شخصيا.



رحلة على الدراجات الهوائية



هذه فرصة فريدة من نوعها لأنها تمكنك من اكتشاف أهم معالم لندن السياحية المخفية التي لا يمكن أن تشاهدها إذا ما ركبت مترو الأنفاق أو الحافلات.

هناك نوعان من تلك الرحلات، الجولة الكبرى: «ذا غراند تور» The Grand Tour وهذه الجولة تناسب السياح الوافدين إلى لندن للمرة الأولى لأن الجولة تركز على جميع المعالم السياحية المعروفة في المدينة من مبنى البرلمان إلى كاتدرائية القديس بولس.

المحطات في هذه الجولة: عين لندن، بيغ بين، ويستمنستر آبي، قصر باكينغهام، رويال باركس، أصغر مركز شرطة في لندن، ميدان الطرف الأغر، الحي الصيني، أقدم محل لبيع الشعر الاصطناعي، مسلة كليوباترا، كوفنت غاردن، كاتدرائية القديس بولس.

أما الجولة الثانية «الجولة السرية» Secret London Tour وهذه الجولة تؤمن رؤية الجانب الآخر للندن، وتركز على الفن والمواقع الكوزموبوليتانية في شرق العاصمة بالإضافة إلى زيارة الأسواق الشعبية الجميلة والقديمة. المحطات في هذه الجولة: تيت مودرن، شيكسبير غلوب، بورو ماركت، جسر لندن، لندن دوكس. تلك الجولات تستغرق ثلاث ساعات ونصف الساعة أو أقل يتخللها الكثير من المحطات والدراجات مريحة جدا وتكون الجولات برفقة دليل سياحي مضطلع.



جولة على الأحياء المسكونة



هذه الجولة هي مشيا على القدمين في أحياء شرق لندن التي شهدت أكثر الجرائم تعقيدا في العالم عام 1888 التي لم تكشف تفاصيلها ولم تحل ألغازها حتى يومنا هذا. ويطلق على هذه الجولة اسم «جولة جاك ذا ريبير» Jack the Ripper walking tour وهذا الاسم هو ما حير ويحير العالم بأسره لأنه المجرم الوحيد الذي لم يترك أي بصمة لجرائمه المعقدة وشغل العالم بجرائمه البشعة التي ارتكبها بحق أبرياء في أحياء شرق لندن. فهو يعتبر المجرم الأشهر في العالم بأسره.



وورنر برازرز ما وراء الكواليس



من الزيارات المميزة أيضا، هي زيارة استديوهات وورنر برازرز Warner Bros studio tour للتعرف على عالم هاري بوتر الذي تم تصويره في هذه الاستوديوهات الواقعة على بعد نحو الساعة من وسط لندن ويمكن الوصول إليها عبر الحافلات المخصصة التي تنطلق من وسط لندن. وخلال الجولة تتعرف على الأزياء التي استخدمت في أفلام هاري بوتر والتكنولوجيا التي استعملت أيضا.



جولة في برج لندن



هذه الجولة مخصصة لمحبي الغوص في خبايا التاريخ، فبرج لندن يحوي الكثير من القصص التي تروي التاريخ الدامي الذي يعود إلى قرون غابرة، وفي البرج أيضا تحفظ تيجان الملكة إليزابيث الثانية وأجمل المجوهرات والأحجار الكريمة.



جولات في سيارات {ميني كوبر} القديمة



> تعتبر سيارات الـ«ميني كوبر» من الأيقونات الإنجليزية الشهيرة مثلها مثل سيارات الأجرة السوداء والحافلات الحمراء، وبعد أن جددت شركة ميني كوبر بعد انضمامها إلى شركة بي إم دبليو الألمانية تصميمات السيارات لتصبح أكثر حداثة وعصرية وأمست السيارات بالطراز القديم أشبه بالعملة الصعبة ولها رهجتها، لذا قامت شركة سياحية خاصة بتنظيم رحلات بواسطة سيارات ميني قديمة وصغيرة الحجم تجوب بالزوار في شوارع لندن وأزقتها الضيقة، وتمتد الجولة على مدى ثلاث ساعات تمر خلالها قرب قصر باكينغهام وساعة بيغ بين وكاتدرائية القديس بولس والقسم الشرقي من المدينة.

وتصميم السيارات يعود إلى الستينات يقودها دليل سياحي متمرس يقوم بتلاوة القصص المهمة بأسلوب فكاهي ويمكنك طرح أي سؤال يخطر على بالك عن العائلة المالكة في بريطانيا، سعر الجولة (55 جنيها إسترلينيا) للشخص الواحد على أن يتشارك ثلاثة أشخاص السيارة.

يقوم السائق والدليل بأخذك في الجولة من الفندق الذي تقيم به أو من أي نقطة مناسبة لك في لندن، وخلال الجولة تستمع إلى موسيقى تعود إلى حقبة الستينات، وهناك عدة محطات خلال الجولة لالتقاط الصور. الجولات متوفرة باللغات الإنجليزية، الفرنسية والإسبانية.
لندن سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة