كوريا الشمالية تتهم ترمب بإشعال «فتيل الحرب»

كوريا الشمالية تتهم ترمب بإشعال «فتيل الحرب»

الخميس - 22 محرم 1439 هـ - 12 أكتوبر 2017 مـ
ري يونغ - هو وزير خارجية كوريا الشمالية (أ.ف.ب)
بيونغ يانغ: «الشرق الأوسط أونلاين»
اتهم وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ - هو مساء أمس (الأربعاء) الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأنه أشعل «فتيل الحرب» ضد كوريا الشمالية، داعياً الولايات المتحدة إلى «التوقف عن مهاجمتها».
وصرّح ري أمام وفد من وكالة تاس الروسية في بيونغ يانغ: «بعد تصريحات ترمب العدائية والتي لا معنى لها في الأمم المتحدة، يمكننا القول إنه أشعل فتيل الحرب ضدنا».
وأضاف أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ - أون «حذر بحزم بأن على الولايات المتحدة أن تتصرف بطريقة عقلانية وتتوقف عن مهاجمتنا إذا أرادت تجنب إذلال نفسها أمام العالم أجمع بوضع نفسها في مرمى نيراننا»، على حد قوله.
وذكر ري بأن «حكومتنا صرّحت مرات عدة أن أية محاولة لتضييق الخناق علينا بحجة تطبيق قرار يقضي بفرض عقوبات، هي بمثابة عمل عدواني وحرب ضدنا». وأفاد: «لن نتخلى عن استخدام مواردنا الأخيرة» في وقت تعمل بيونغ يانغ بوتيرة سريعة على تطوير برامجها العسكرية رغم سلسلة العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على كوريا الشمالية.
وسبق أن اتهم وزير الخارجية في سبتمبر (أيلول) ترمب بـ«إعلان الحرب» على بلاده واصفا إياه بأنه «شخص مختل عقليا مصاب بجنون العظمة وملك الكذب».
وصعّد الرئيس الأميركي لهجته تجاه كوريا الشمالية مع تسارع وتيرة برنامجيها الباليستي والنووي في الأسابيع الأخيرة، متوعدا في منتصف سبتمبر بـ«تدميرها بالكامل».
وأعلن البيت الأبيض أن ترمب بحث مع وزير الدفاع جيم ماتيس ورئيس الأركان جو دانفورد «مروحة الخيارات» التي تمتلكها الولايات المتحدة في مواجهة كوريا الشمالية.
ومساء الثلاثاء، حلقت قاذفتان أميركيتان استراتيجيتان فوق شبه الجزيرة الكورية في عرض قوة موجه إلى بيونغ يانغ، في أول تدريب ليلي يشارك فيه طيران كل من اليابان وكوريا الجنوبية.
كوريا الشمالية أميركا النزاع الكوري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة