رئيس هيئة الرياضة: تزامن ذكرى يوم الوطن مع بلوغ المونديال ضاعف فرحتنا

رئيس هيئة الرياضة: تزامن ذكرى يوم الوطن مع بلوغ المونديال ضاعف فرحتنا

عبد العزيز الفيصل وريما بنت بندر رفعا التهنئة لخادم الحرمين وولي عهده
السبت - 3 محرم 1439 هـ - 23 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14179]
من الاحتفالية التي شهدتها الجولة الرابعة من دوري المحترفين السعودي ابتهاجاً باليوم الوطني (تصوير: عدنان مهدلي)
الرياض: «الشرق الأوسط»
رفع رئيس هيئة الرياضة في السعودية تركي آل الشيخ، التبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان ولكل أبناء الوطن، بمناسبة الذكرى السابعة والثمانين لتوحيد البلاد.
وقال آل الشيخ: «هي مناسبة غالية نستعيد معها ملحمة تاريخية تحفزنا في كل عام للبذل والعطاء والعمل على رفعة وطننا والإسهام في مسيرته التنموية العظيمة، ففي هذه الذكرى الوطنية الخالدة نستحضر مسيرة عظيمة للملك المؤسس في وضع اللبنات الأولى لهذا الكيان الذي بتوفيق الله يشكل اليوم أعظم وحدة عرفها التاريخ الحديث بفضل إخلاص قادته ووفاء شعبه».
وواصل آل الشيخ في كلمته: «إن هذه الذكرى الغالية تمثل مصدر فخر واعتزاز لكل منتمٍ لهذا الوطن وفرصة حقيقية لاستشعار دورنا تجاه وطننا وما يتطلبه العمل من جهد وبذل وعطاء لضمان مستقبل مبهر يتوافق مع تطلعات قيادتنا الحكيمة ويلبي مطالب أجيالنا القادمة، وهو ما تحفزنا لبلوغه الرؤية الوطنية الثاقبة 2030 التي أطلقها ولي العهد ونتطلع لترجمتها واقعاً بتوفيق الخالق ثم حرص الجميع واهتمامهم في كل المجالات ومن بينها المجال الرياضي. ولعله من حسن الطالع أن تتزامن ذكرى اليوم الوطني لهذا العام مع تأهل المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لنهائيات كأس العالم 2018م وهو إنجاز نتطلع من خلاله لظهور يليق بالمملكة ومكانتها وتطورها، وهنا أتشرف باسم رياضيي وشباب الوطن بتقديم خالص الشكر والتقدير والامتنان لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده على حرصهما الدائم ورعايتهما المستمرة للرياضة والرياضيين وتوفير الدعم لتقديم أفضل النتائج في كل المشاركات القارية والدولية، وما استقبال خادم الحرمين وكلماته لأبنائه اللاعبين إلا ترجمة لهذا الدعم الذي نعتز به جميعاً».
ومن جانبه، قال الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس هيئة الرياضة، إن «ذكرى اليوم الوطني مناسبة نستشعر معها دورنا كأبناء لهذا الوطن ومسؤولياتنا تجاهه وواجباتنا نحو النهوض به والعمل من أجل إكمال مسيرته الزاهرة بالبناء والنماء، فمن خلالها تتجدد روح الولاء ومعاني الإخلاص ومحفزات العطاء من أجل هذه البلاد التي قيض الله لها قيادة حكيمة تعمل بجد واجتهاد وحرص ومتابعة لتحقيق كل ما من شأنه الحياة الكريمة لأبناء وطننا الغالي، ونحمد الله أن وطننا يزداد قوة وشموخاً وتماسكاً كلما تزايدت التحديات من حوله بفضل حكمة قيادته ووفاء أبنائه».
وقال الفيصل: «هنا لا بد من الإشارة إلى الدعم والاهتمام الذي يجده الرياضيون في مختلف الألعاب من قبل القيادة الرشيدة والذي توج بكثير من الإنجازات في الألعاب الفردية والجماعية لعل أبرزها تأهل المنتخب السعودي لنهائيات كأس العالم 2018م، وبإذن الله يحقق أفضل النتائج في مشاركته بالمونديال. أسأل الله أن يجعل هذه الذكرى حافزاً لكل فرد منا نحو العمل والبذل والإخلاص والعطاء من أجل رفعة وطننا والإسهام في خدمته لتحقيق تطلعات قيادته ومستقبل أجياله».
فيما رفعت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان وكيل الهيئة العامة للرياضة للتخطيط والتطوير التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وللشعب السعودي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين للمملكة، معتبرة هذه المناسبة فرصة حقيقية للتعبير عن معاني الانتماء للوطن والعمل من أجله، مستمدين السعي للنجاح والتميز من تلك المسيرة المظفرة للملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن طيب الله ثراه.
وأعربت الأميرة ريما بنت بندر بهذه المناسبة عن اعتزازها بدور المرأة السعودية وما حققته وتحققه من نجاحات كثيرة في مواقع وأعمال متنوعة قيادية وعملية باتت معها قادرة على تمثيل وطنها والقيام بمهامها بنجاح واقتدار، لافتة إلى أن اعتماد الوطن على بناته في مواقع قيادية كمجلس الشورى والتعليم والعمل والصحة والرياضة وهيئة سوق المال وغيرها دلائل على ما تمتلكه من قدرات وإمكانات تمكنها من النجاح والتفوق، معتبرة الدعم الكبير الذي تحظى به المرأة السعودية من القيادة الرشيدة دافعاً كبيراً لمزيد من العطاء والتميز والوصول لأفضل درجات النجاح.
واختتمت وكيل الهيئة العامة للرياضة للتطوير والتخطيط تصريحها بصادق الدعوات للخالق أن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان ويحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ويعيد هذه الذكرى والمملكة في عز ونماء.
فيما رفع رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بمناسبة الذكرى السابعة والثمانين لليوم الوطني المجيد.
وأكد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أن الشعب السعودي ومع كل ذكرى لليوم الوطني يقف على ماضيه المجيد باستحضار مسيرة المؤسس الراحل الملك عبد العزيز، ذلك القائد التاريخي الذي سطر أروع ملاحم البطولة والتضحية، وقدم نموذجاً ملهماً لوطن شامخ عزيز، وكذلك موعداً مهماً ليؤكد فيه أبناء الوطن ولاءهم لقيادتهم الرشيدة، واعتزازهم بالانتماء لهذه الأرض الطيبة التي تعيش اليوم أزهى عصورها بتواصل رحلة البناء والإنجازات التي تتحقق في كل المجالات.
وعبّر رئيس الاتحاد السعودي عن سعادته الغامرة بأن تمر ذكرى اليوم الوطني هذا العام في الوقت الذي يحتفل فيه شباب الوطن بتكريم خادم الحرمين الشريفين لأبنائه أفراد المنتخب الوطني الأول بعد الإنجاز الكبير الذي حققه بالتأهل لنهائيات كأس العالم في روسيا، الذي جاء تتويجاً للدعم السخي الذي وجدته الرياضة السعودية منه، وبعد ملحمة كروية قادها ولي العهد الأمين بدعمه السخي، ووقفته المباشرة مع لاعبي المنتخب وجماهير الوطن.
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة