السعودية تتطلع لحكمة بارزاني لعدم إجراء استفتاء كردستان

السعودية تتطلع لحكمة بارزاني لعدم إجراء استفتاء كردستان

لتجنيب العراق والمنطقة مزيداً من المخاطر
الأربعاء - 29 ذو الحجة 1438 هـ - 20 سبتمبر 2017 مـ
رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني يحيي مسيرة تدعم الاستفتاء في دهوك (رويترز)
جدة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت السعودية اليوم (الأربعاء)، أنها تتطلع إلى حكمة وحنكة الرئيس مسعود بارزاني لعدم إجراء الاستفتاء الخاص باستقلال إقليم كردستان العراق؛ وذلك لتجنيب العراق والمنطقة مزيداً من المخاطر التي قد تترتب على إجرائه.
وصرح مصدر مسؤول بالسعودية، تعليقاً على الاستفتاء المزمع إجراؤه في إقليم كردستان العراق في 25 من الشهر الحالي، وتقديراً للظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة وما تواجهه من مخاطر وحرصاً منها على تجنب أزمات جديدة قد تنتج عنها تداعيات سلبية، سياسية، وأمنية، وإنسانية، تشتت الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة بما في ذلك مكافحة التنظيمات الإرهابية والأنشطة المرتبطة بها. وانسجاماً مع المواقف الإقليمية والدولية بهذا الشأن، فإن السعودية تتطلع إلى حكمة وحنكة الرئيس مسعود بارزاني لعدم إجراء الاستفتاء الخاص باستقلال إقليم كردستان العراق، وذلك لتجنيب العراق والمنطقة مزيداً من المخاطر التي قد تترتب على إجرائه.
وتدعو السعودية الأطراف المعنية إلى الدخول في حوار لتحقيق مصالح الشعب العراقي الشقيق بجميع مكوناته، وبما يضمن تحقيق الأمن والسلام في العراق الشقيق ويحفظ وحدته وسيادته.
والسعودية إذ تعبر عن تقديرها لرئيس مجلس وزراء جمهورية العراق الدكتور حيدر العبادي على جهودهم في خدمة العراق والشعب العراقي بكافة مكوناته، كما تعبر عن تقديرها للقادة ومكونات الشعب في إقليم كردستان العراق وما حققه من إنجازات وتقدم في كافة المجالات، لتدعو إلى الحفاظ على هذه المكتسبات وعدم التسرع في اتخاذ أي مواقف أحادية الجانب من شأنها أن تزيد من تعقيد الوضع الإقليمي، والعمل وفق ما تقتضي مصلحة الطرفين ويحقق تطلعات الشعب العراقي بالعودة إلى الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين وأحكام الدستور العراقي.
السعودية العراق استفتاء كردستان

التعليقات

عادل
21/09/2017 - 03:43
الاكراد يريدون الانفصال و السنة يريدون اقليم خاص بهم, كل ذلك بسبب السياسة الطائفية التي انتهجها الطائفي نوري المالكي لمدة ثمان سنين (2006-2014) و همش فيها الكرد و همش فيها السنة, و لكن الان و بعد ان اصبح العبادي رئيس للوزراء و هو غير طائفي و لا اثني , على الاكراد و على السنة ان يغيروا موقفهم و يتركوا الانفصال و يتركوا اقامة اقليم و عندما تتحسن الظروف لكل حادث حديث.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة