قتيلان في هجوم لمسلحين ضد سياسي معارض في باكستان

قتيلان في هجوم لمسلحين ضد سياسي معارض في باكستان

السبت - 11 ذو الحجة 1438 هـ - 02 سبتمبر 2017 مـ
مسؤولو الأمن يمشطون موقع الهجوم (إ.ب.أ)
كراتشي: «الشرق الأوسط أونلاين»
قتل فتى في العاشرة من عمره وحارس وجرح 4 أشخاص في هجوم لمسلحين مجهولين أطلقوا النار على سياسي معارض في جنوب باكستان، بحسب ما أعلنت الشرطة.
ووقع الهجوم في وسط المنطقة العازلة بينما كان خواجة إظهار الحسن، العضو في الحركة القومية المتحدة، يعانق مهنئين بعيد الأضحى بعد أداء صلاة العيد، لكنه لم يصب بأذى، بحسب ما أعلن لوكالة الصحافة الفرنسية المسؤول في الشرطة ذو الفقار لاراك.
وقال لاراك إن «مجهولين فتحوا النار على خواجة إظهار الحسن، بينما كان يلتقي الناس بعد صلاة عيد الأضحى، مما أدى إلى مقتل حارسه وفتى في العاشرة من العمر وجرح 4 أشخاص بينهم أحد حراسه».
وأكد مسؤول آخر في الشرطة هو بير محمد شاه، حصول إطلاق النار، موضحاً أن أحد المسلحين قتل بعدما رد حارس الحسن الذي أصيب في العملية على إطلاق النار بالمثل.
وأوضح المسؤول أن منفذي الهجوم كانوا يرتدون بزات الشرطة، ما سمح لهم بعبور عدة نقاط تفتيش.
ودان زعيم الحركة القومية المتحدة، فاروق ستار، الهجوم، منتقداً السلطات المحلية والحكومة الاتحادية لعدم فرض الإجراءات الأمنية الضرورية لحماية السياسيين المعارضين، على الرغم من التهديدات التي تطلقها جماعات مسلحة محظورة.
وقال فاروق ستار: «أدين بشدة الهجوم على خواجة إظهار الحسن». وأضاف: «رفاقي في الحركة وأنا نواجه تهديدات من قبل جماعات مسلحة محظورة، ولكن الحكومة المحلية والحكومة الاتحادية لم تؤمن لنا الحماية الكافية».
وتشهد كراتشي، أكبر مدن باكستان، التي يبلغ عدد سكانها 14 مليون نسمة والتي تعتبر مركزاً كبيراً للأعمال والصناعة، تشدداً سياسياً وطائفياً وإتنياً.
وأدت عملية استراتيجية لقوات الأمن في المدينة في السنوات الأخيرة إلى تراجع في أعمال العنف، إلا أن المدينة لا تزال تشهد هجمات متفرقة بين الحين والآخر.
Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة