برلين تؤكد أن تركيا أوقفت ألمانيين اثنين «لأسباب سياسية»

برلين تؤكد أن تركيا أوقفت ألمانيين اثنين «لأسباب سياسية»

الجمعة - 10 ذو الحجة 1438 هـ - 01 سبتمبر 2017 مـ
ماريا أديبار الناطقة باسم وزارة الخارجية الألمانية - أرشيف («الشرق الأوسط»)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة الخارجية الألمانية اليوم (الجمعة) توقيف اثنين من مواطنيها «لأسباب سياسية» في تركيا، مما يرفع إلى 12 عدد الألمان الذين تعتبرهم برلين معتقلين سياسيين في هذا البلد.
وقالت الناطقة باسم الوزارة، ماريا أديبار: «في 31 أغسطس (آب) أوقف مواطنان ألمانيان لأسباب سياسية». وأضافت أن «القنصلية العامة في أزمير أبلغت بعمليتي التوقيف من قبل مصادر غير رسمية وشرطة أنطاليا أكدتهما بعد ذلك».
ولم تتمكن السلطات القنصلية من مقابلة الألمانيين ورفضت المتحدثة تقديم المزيد من التفاصيل بشأن التوقيف أو هويتي الموقوفين.
من جهته قال ستيفن سيبرت، المتحدث باسم المستشارة أنجيلا ميركل: «ما نطلبه من تركيا بغاية الوضوح وكررته المستشارة في الأيام الأخيرة: نتوقع من تركيا الإفراج عن كل المواطنين الألمان المعتقلين بلا مبرر».
وفي الإجمال تقول برلين إنه هناك 12 ألمانيا معتقلين في تركيا «لأسباب سياسية» أربعة منهم من مزدوجي الجنسية.
وتدهورت العلاقات بشدة بين برلين وأنقرة خصوصاً إثر محاولة الانقلاب على نظام رجب إردوغان في يوليو (تموز) 2016.
وتتهم أنقرة برلين بالتساهل مع «إرهابيين» من خلال إيوائها متمردين من الأكراد وانقلابيين مفترضين.
من جهتها، تدين برلين عمليات الطرد والتوقيف الواسعة التي نفذها النظام التركي إثر محاولة الانقلاب.
المانيا تركيا أخبار ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة